عبد المجيد بن عينوس
وعيًا بالدور الهام الذي تلعبه القراءة باعتبارها الأساس المعرفي الذي تبنى عليه الأجيال التي تنهض بالدول عادةً ،قررت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني الانخراط في أضخم مشروع في الوطن العربي لتشجيع الأطفال والشباب العربي على القراءة، من خلال التزام أكثر من مليون طالب عربي قراءة 50 مليون كتاب في السنة، حيث أصدرت المذكرة رقم 15-137 بتاريخ 22 دجنبر 2015  في شأن الإجراءات التنظيمية الخاصة بالمشاركة وتنفيذ مشروع "تحدي القراءة" بالمؤسسات التعليمية المغربية العمومية والخصوصية بأسلاك التعليم الابتدائي والثانوي الإعدادي والثانوي التأهيلي للارتقاء بالتحصيل الدراسي لدى الأطفال والشباب المتمدرسين من خلال تنمية حب القراءة وتطوير ملكاتهم الإبداعية واستثمار طاقاتهم الإبداعية وتنمية مهاراتهم في التفكير والتعبير والنقد.
قد يكون مشروع "تحدي القراءة" خطوة أولى في دعم القراءة بهذا الشكل وجب دعمها للاستمرار والتنزيل السليم والجاد من طرف جميع الفاعلين التربويين كل من جهة اختصاصه للمساهمة في تكوين جيل قارئ على تنمية و بناء وطنه.

المذكرة رقم 15-137 الصادرة بتاريخ 22 دجنبر 2015 في شأن الإجراءات التنظيمية الخاصة بتنفيذ مشروع "تحدي القراءة" بالمؤسسات التعليمية.
http://www.men.gov.ma/SiteCollectionDocuments/N137151222.pdf
موقع المشروع.
http://www.arabreadingchallenge.com/
كيفية المشاركة في المشروع.
https://www.youtube.com/watch?v=YgLgF7l_z1A






tarbiataalim

موقع تربية وتعليم

موقع تربوي يهتم بالشأن التربوي التعليمي بالمغرب، لنشر جديد مؤسساتكم راسلونا : tarbiawataalim@gmail.com

ضع تعليق هنا

0 تعليقات: