"هكذا تعاملت الحكومة مع  الأساتذة المتدربين "
لعل أكبر شكل نضالي خاضه الأساتذة المتدربون، هو المقاطعة الشاملة والمفتوحة، التي بدأت مباشرة بعد بداية التكوين،( بدأ التكوين في 12 أكتوبر) بدأ نضالهم بوقفات إحتجاجية  في المراكز، وبمسيرات نحو الاكاديميات والنيابات، مسيرات  سلمية راقية لم يسبق مثلها في عهد الدولة الجدية ( التنظيم، الوزرة، شعارات، لا فتات، احترام السير...)، توجت هذه الفترة بمسيرة وطنية إلى الرباط شارك فيها أزيد من 9000 أستاذ وأستاذة متدربة  وذلك يوم 12  نونبر،  انطلقت من أمام وزارة التربية الوطنية  تجاه البرلمان، في مشهد أبهر الجميع، من هناك أدوا  أول قسم جماعي  أنه " لابديل عن إسقاط المرسومين " .
بعد هذه المسيرة شاركت بعض المراكز في مسيرة النقابات بالدار البيضاء، التي علموا فيها الجميع كيف يحتجون ، ثم تنظيم مسيرات جهوية ومحلية، وانفتحوا على جميع الفاعلين من أساتذة ممارسين، وطلبة ، وطلبة المدارس العليا، ونقابيين، وحقوقيين... بهدف التوعية ، وتواصلوا مع إعلام  أجنبي بعد نسيانهم من طرف الاعلام الوطني . توجت هذه المدة أيضا بمسيرة وطنية يوم 17 دجنبر شارك فيها أزيد من 25  ألف من أساتذة متدربين ومتضامنين معهم ، مسيرة ليست كباقي المسيرات انطلقت من باب الحد مرورا بمقر وزارة التربية الوطنية وصولا إلى البرلمان.  اختتمت بعد أداء القسم مرة ثانية باعتصام إنذاري دام لمدة ساعتين.
بعد ختامهم هذه المدة باعتصام  إنذاري، عرفت بعض المراكز اعتصامات ومسيرات ... ، فهل ياترى بماذا ستتوج  هذه الفترة أبسقوط المرسومين أم بمسيرة اخرى أكبر من سابقتها، أم باعتصام أمام البرلمان ؟ أم ... ؟
وهكذا تعاملت الحكومة مع نضالاتهم :
1. أول تصريح  لبلمختار  قال مع من سنتحاور مع الطلبة ؟ "هؤلاء ليس أساتذة" 
2. مساءلته في مجلس المستشارين، ولم يقدم جوابا لأسئلتهم بقدر ماقرأ ماكتب  له، بل علم الجميع كيف يستعمل الهواتف الذكية.
3. مساءلة ريئس الحكومة في البر لمان لم يقدم جوابا مقنعا للرأي العام بخصوص المرسومين .
4. غابا وحضر الوزير المنتدب ليكرر نفس ما قاله زملاؤه" الجودة ، الجودة ..."
5. بلاغ حكومي قدم على لسان الخلفي نفس الامر "هؤلاء طلبة، على علم بالمرسومين قبل اجتياز المبارة " وقد رد الاساتذة المتدربون بأدلة دامغة على بطلان زعمهم هذا بوثائق قانونية تثبث دخوله إلى المراكز بصفة أساتذة متدربين، وأن من الناحية القانونية المرسومين مرفوضين، ولايسريان عليهم لولا شكهم في مبدأ استقلالية القضاء.
6. أرسلوا رسالة إنذارية للأساتذة حددت الرجوع الى التكوين في 7  دجنبر، وإلا ستتخذ الدولة إجراءات صارمة، أين هي هذه الاجراءات؟ 
7. بعد هذا لجأت دولة الحق والقانون إلى العنف،  قمع تسبب في إصابات خطيرة في صفوف أساتذة الغد .
8. منعت وسائل الاعلام من نقل احتجاجات وما يتعرض له أبناء هذا الوطن الجريح.
9. استغلت الدولة بعض مدراء المراكز لتمرير نفس مغالطات وزيادة .
10. حاولوا التفريق في صفوف الاساتذة بشتى طرق من إشاعات، وزرعة التفرقة فيما بينهم ، لكن أنى لهم ذلك ؟
11. منعوا عنهم المنحة قصد كسر معركتهم ماديا .
12. رئيس الحكومة يتعاطف من جديد ويلين من عباراته" الله اهديكم"
فيا ترى كيف ستتعامل الحكومة مع هذا الملف فيما يستقبل  من الزمان ؟؟؟
بقلم الاستاذ المتدرب: إسماعيل مرجي 






tarbiataalim

موقع تربية وتعليم

موقع تربوي يهتم بالشأن التربوي التعليمي بالمغرب، لنشر جديد مؤسساتكم راسلونا : tarbiawataalim@gmail.com

ضع تعليق هنا

0 تعليقات: