تخوض الأطر الادارية المتدربة التي تتابع تكوينها بمسلك تكوين أطر الادارة التربوية بالمراكز الجهوية لمهن التربية و التكوين وقفة احتجاجية بجميع المراكز الجهوية للتربية و التكوين المحتضنة للمسلك يوم الاثنين 21 دجنبر 2015 من الساعة العاشرة صباحا الى الساعة الثانية عشر،و ذلك احتجاجا على الضبابية التي تلف تدبير ملف المسلك، و لمطالبة الوزارة الوصية بالتعاطي الايجابي مع مطالب الأطر الادارية سواء خريجي الفوج الأول (فوج الأمل) أو متدربي الفوج الثاني،و على رأسها توضيح ملامح إطار التخرج.
و يستغرب المحتجون استمرار الغموض على الرغم من مضي أزيد من سنة على ارساء المسلك، و هو أمر لم يعد مقبولا و لا مبررا خاصة و أنه يتزامن مع انطلاق مشاريع الإصلاح التي لا يخفى الدور المحوري للمدبرين في التعبئة لها و الإسهام في إنجاحها.
كما تأتي هذه الخطوة الانذارية لمطالبة الوزارة بترتيب الخريجين في الدرجة الأولى و منح سنوات جزافية للمتوفرين منهم عليها،مع فتح جميع مناصب الإدارة التربوية بجميع الأسلاك أمام خريجي المسلك دون تمييز مع منحهم الأولوية في ذلك.
و قد عبر الأطر عن استعدادهم للتصعيد في حال استمرار الوضع على حاله،محملين الوزارة المسؤولية فيما ستؤول إليه الأوضاع.
                                         سعيد انخيلي
نص البيان:

الرباط في 17/12/2015
​الهيئة الوطنية لأطر الإدارة
خريجي و متدربي المراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين
بيان
انطلاقا من إيماننا العميق بأن إصلاح الإدارة و إعادة هيكلتها على أسس علمية رصينة تعتبر من أهم مدخلات إصلاح منظومة التربية و التكوين و حتى لا يتحول التغيير إلى مجرد تعبير عن النوايا و حتى لا نرهن تطوير الإدارة التربوية بحسابات ضيقة تحكمها و توجهها مجموعات الضغط و التردد و المصالح الفئوية الضيقة . أكدنا من خلال مؤتمرنا التأسيسي كهيأة أن إصرارنا أقوى من تردد الوزارة الوصية بصياغة ملف مطلبي و قانوني ساهمنا من خلاله في إبراز الحق من موقع انشغالاتنا للحيلولة دون الزج بالأطر الادارية خرجين ومتدربين في متاهات الإبهام و الغموض كما حاولنا من خلاله البحث عن أجوبة و آليات لإبراز حقوقنا العادلة والمشروعة.
وفي ظل عدم استجابة الوزارة و غياب التعاطي الجدي مع ملفنا المطلبي ، في ظرفية تتسم بضبابية مخرجات المسلك نعلن للرأي العام الوطني خوض وقفة إنذارية  بمراكز التكوين مع حمل شارة حمراء وذلك يوم الإثنين21/12/2015 من الساعة العاشرة صباحا إلى الساعة الثانية عشر زوالا.في أفق عقد مجلس وطني في القريب العاجل لتسطير برنامج نضالي متكامل تصعيدي و تصاعدي، هذه الوقفة الإنذارية نعبر من خلالها عن :  
1-
تشبثنا بملفنا المطلبي و القانوني .
2-
استنكارنا للتماطل المقصود للوزارة في التعاطي مع الملف وعدم استجابتها لحدود الآن لطلب اللقاء .
3-
مطالبتنا الوزارة نهج أسلوب الحوار كخيار تتطلبه المرحلة الراهنة.
4-
تأكيدنا على اتخاذ الخطوات و التدابير التي تضمن و تصون حقوقنا.
5-
استعدادنا لخوض كافة الأشكال النضالية دفاعا عن حقوقنا العادلة والمشروعة.
و عليه نؤكد على الاستمرار في العمل على أرضية النضال في واجهة إقرار الحقوق وما لا يأتي بالنضال يأتي بمزيد من النضال
.المكتب التنفيذي.





tarbiataalim

موقع تربية وتعليم

موقع تربوي يهتم بالشأن التربوي التعليمي بالمغرب، لنشر جديد مؤسساتكم راسلونا : tarbiawataalim@gmail.com

ضع تعليق هنا

0 تعليقات: