سيدي قاسم: المؤسسات التعليمية للسلك الابتدائي تحتفل بالأسبوع الوطني للتعاون المدرسي

اعتبارا للدور الهام الذي يلعبه التعاون المدرسي في تنمية القدرات الفكرية والفنية لدى المتعلمين، وفي تمكينهم من الآليات والأدوات التي تمكنهم من ممارسة التواصل الفعال، والانخراط بشكل جماعي في الأنشطة الاجتماعية الجادة ، وتحت شعار" التعاون المدرسي آلية لترسيخ قيم المواطنة " ؛ قررت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني أن تكون الأيام الممتدة من 07 إلى 12 دجنبر من هاته السنة، أياما لاحتفال المؤسسات التعليمية للسلك الابتدائي بالأسبوع الوطني للتعاون المدرسي، يحتل جانب التربية على القيم مركز الصدارة في كافة الأنشطة المرتقب إنجازها فيها، وحرصا على استمرار الدراسة بشكل منتظم خلال تلك الأيام، ستكتفي كل مؤسسة بتخصيص يوم واحد للاحتفال. يتعين عليها التركيز فيه على تقديم أنشطة صفية تعكس مضمون الشعار أعلاه. وفق ما جاء في المذكرة الوزارية 15 – 127 الصادرة بتاريخ 13 نونبر 2015 في موضوع الاحتفال بالأسبوع الوطني للتعاون المدرسي .
وتخليدا لهذا الأسبوع، كانت المؤسسات التعليمية للسلك الابتدائي الكائنة بتراب نيابة إقليم سيدي قاسم ، يومه السبت 12 / 12 / 2015، على موعد مع إقامة أنشطة صفية تربوية متميزة، اشترك فيها المتعلمون والمتعلمات، تتمثل في الاعتناء بفضاءات ومحيطات مؤسساتهم ، وفي تزيين وتنظيف حجرات الدراسة بها، فضلا عن تنظيم أنشطة ثقافية وفنية وترفيهية ذات صلة بالشعار المومئ إليه أعلاه.  
ولتتبع مجريات الاحتفال بالأسبوع الوطني للتعاون المدرسي في المؤسسات التعليمية التي يعنيها الأمر، تم تشكيل لجان مكونة من مديرين ومفتشين، إضافة إلى أعضاء المكتب الاقليمي للتعاون المدرسي، وهي اللجان التي نزلت، صباح ذات اليوم إلى المؤسسات التعليمة، وعاينت مختلف الأنشطة التي تم تنظيمها بهاته المناسبة. 
وارتباطا بذات السياق ، كان من حظ مدرسة القدس بمدينة سيدي قاسم، أن ينزل إليها السيد وريد بوصفه مفتشا تربويا، والسيد المسعودي بوصفه مديرا لمؤسسة تعليمية، والسيد أشوخي بوصفه عضوا من أعضاء المكتب الاقليمي للتعاون المدرسي، وقد وجدوا في استقبالهم السيدة مديرة المؤسسة، والسادة أعضاء مكتب التعاونية المدرسية لذات المؤسسة. وعاينوا كافة الأوراش التي تمت إقامتها بمناسبة الاحتفال بالأسبوع الوطني للتعاون المدرسي، ويتعلق الأمر بورش البستنة، وورش الرسم، وورش الحناء، وورش الحلاقة، وورش الطبخ . كما عاينوا كافة المعروضات التي أعدها المتعلمون والمتعلمات، على هامش تلك الأوراش.
وكان المكتب الاقليمي للتعاون المدرسي بنيابة إقليم سيدي قاسم قد عقد في  وقت سابق،  لقاءات مع السيدات، والسادة مديرات، ومديري المؤسسات التعليمية المعنية بالاحتفال بهذا الأسبوع، ببلديات ودائرات كل من سيدي قاسم، جرف الملحة، حدكورت، وبلقصيري. تم فيها تدارس سبل تنزيل مضامين المذكرة الوزارية المشار إليها أعلاه، ووضع برنامج إقليمي حصرت فيه كافة الأنشطة بمواقيت إنجازها، الخاصة بكل مؤسسة على حدة. 
لكن تجدر الإشارة إلى عن أي تعاون مدرسي نتحدث ؟ وإلى، عن أية مواطنة نتحدث؟ والحال أنه تم التطبيع في المؤسسات التعليمية كافة ، مع ظواهر ما أنزل الله بها من سلطان. والتي على رأسها الاكتظاظ المبالغ فيه، تليه الأقسام المشتركة، ثم الخصاص المهول في الأطر الإدارية والتربوية. وكذا العنف والعنف المضاد، ناهيك عن انقضاء مدة صلاحية العديد من المؤسسات التعليمية، سواء في المدن أو الأرياف. والقائمة طويلة ....  
العربي شحمي : سيدي قاسم 







tarbiataalim

موقع تربية وتعليم

موقع تربوي يهتم بالشأن التربوي التعليمي بالمغرب، لنشر جديد مؤسساتكم راسلونا : tarbiawataalim@gmail.com

ضع تعليق هنا

0 تعليقات: