صدور العدد الأول من مجلة أقلام ابن زيدون، وهي مجلة تربوية ثقافية جامعة، محور العدد: المدرسة وسؤال القيم. 
تحمل مسؤولية تأسيس المجلة ثلة من دكاترة التعليم المدرسي بنيابة سيدي سليمان. يتعلق الأمر بالسادة:
- د. عبد العزيز خلوفة بصفته مدير النشر
- د. عبد الحي العيوني بصفته رئيس التحرير
- د. علال بلحسني بصفته نائب رئيس التحرير
- دة. حكيمة الزعر بصفتها سكرتيرة التحرير 
إنها مجلة "أقلام ابن زيدون" التي تسعى لأن تكون منبرا  تتلاقى فيه أقلام مختلفة، وأفكار متنوعة، ومرجعيات متعددة، على أساس قاعدة الاعتراف بالآخر، وتقديره واحترام آرائه وأفكاره في بوتقة سياجها التكامل والتعاون، مرتكزها الحوار والتواصل، وغاياتها الجودة والإبداع.
عالجت مجلة أقلام ابن زيدون في باكورة أعدادها موضوعا تربويا يثير حرارة النقاش لدى الفاعلين التربوين وكل الغيورين عن الدور الحضاري الذي ينبغي أن تلعبه المدرسة، إذ كان محور العدد الأول هو المدرسة وسؤال القيم سالت فيه مداد سبعة أقلام تناولت كلها كيف يمكن للمدرسة أن تنفذ المشروع المجتمعي من خلال ترسيخ قيم المواطنة والسلوك المدني.
يتعلق الأمر بأقلام الباحثين: د.محمد الغرضوف ودة.غزلان هاشمي ود.رشيد جرموني ود.عبد العزيز خلوفة ودة.حكيمة الزعر وذ عز الدين المعتصم وذ طارق زوكاغ.
ومادامت المجلَّةُ جامعةً فقد جعلت من أبوابها بابا خاصا نستضيف فيه خيرة الباحثين في مجال التربية وهو باب "الحوار" إذ أجرت المجلة حوارا خاصا له صلة بملف العدد مع الخبير التربوي عبد الكريم غريب. ثم باب "دراسات" تعرفنا فيه على مفهوم التربية في الإسلام مع د. علال بلحسني. بعدها سيجد القارئ نفسه أمام باب "القراءات" وقد أكرمنا الدكتور محمد الدريج بقراءة نقدية للتقرير التحليلي المنجز حول تطبيق الميثاق الوطني (2000-2013م). على أن يأتي باب "الأدب واللغة" الذي دخل منه د. عبد الحي العيوني ببحث يهم صناعة المعاجم عندالعرب. ويستريح قارئنا في واحة الإبداع حيث اخترنا له قصيدة (أ-ب-ج-د) للشاعر بوعلام دخيسي، وقصة قصيرة بعنوان "الكفاءة" للقاص محمد بنلحسن. إثرها يغلق العدد رئيس التحرير  بكلمة مقتضبة عن "القلم" وهو مسك الختام.
فالله نسأل التوفيق والسداد في الآتي من الأعداد، آملين إقبال رجال التعليم ومختلف الباحثين المتخصصين في الأبواب المذكورة على المشاركة بأقلامهم الحرة، إسهاما منهم في الحفاظ على حياة هذا المولود الجديد.

  






tarbiataalim

موقع تربية وتعليم

موقع تربوي يهتم بالشأن التربوي التعليمي بالمغرب، لنشر جديد مؤسساتكم راسلونا : tarbiawataalim@gmail.com

ضع تعليق هنا

0 تعليقات: