يوم المسرح بفرعية غابة الصفصاف م / م عيوش بنيابة بولمان
في إطار تفعيل الأنشطة المندمجة بالمدرسة الابتدائية وجعلها مكونا أساسيا ضمن أنشطة التعلم الصفي، تم تنظيم درس تطبيقي يوم الاثنين 04 يناير 2016 بفرعية غابة الصفصاف التابعة لمجموعة مدارس عيوش (نيابة بولمان) تمحور حول تفعيل مشروع القسم من خلال النشاط المسرحي.
هذا اللقاء التربوي الذي يأتي تتويجا لتفاعل إيجابي لأستاذات وأساتذة الوحدة المدرسية مع مبادرة مفتش اللغة الفرنسية الهادفة إلى تنويع صيغ العمل والممارسة داخل الفصل الدراسي، تميز بحضور السيد النائب الإقليمي للوزارة، رئيس مصلحة تدبير الحياة المدرسية، مفتش اللغة العربية ومدير الفرع الإقليمي للمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين، إضافة إلى مديري وأساتذة المجموعات المدرسية المتواجدة بجماعة الفريطيسة (م/م سيدي يعكوب، م/م تانديت 26، م/م الامام البخاري وكذا م/م عيوش).

    وقد انتظم اللقاء، الذي انطلقت أشغاله ابتداء من الساعة التاسعة صباحا، في محطتين أساسيتين: المحطة الأولى تم خلالها عرض باقة من المسرحيات باللغتين العربية والفرنسية من تشخيص متعلمي مختلف المستويات الدراسية، أما المحطة الثانية فشكلت فرصة للنقاش حول دور المسرح المدرسي في تحسين التعلمات، افتتحها السيد النائب الإقليمي بكلمة أكد من خلالها على أهمية هذا اللقاء في تحريك منظومة المبادرات الهادفة إلى تحقيق التواصل و تكريس التراكمات الايجابية الكفيلة بترسيخ مكتسبات المتعلمين وخلق امتدادات واسعة تسهم في بناء متوازن لشخصية المتعلم وتضفي المتعة على الحياة المدرسية.

  من جانبه نوه السيد مفتش اللغة الفرنسية بالتملك النشيط للمبادرة الذي عبرت عنه الأطر التربوية والإدارية بالمؤسسة، وبجودة العروض التي قدمها المتعلمون والمتعلمات. وقد أجمع الحاضرون على ضرورة اعتبار النشاط المسرحي آلية ليس فقط لتحسين التعلمات وتنشيط الحياة المدرسية، ولكن أيضا لتعديل التمثلات المرتبطة بالممارسة الصفية من خلال  إبداع صيغ العمل القمينة بمراجعة النموذج التلاميذي الذي يتجاوز التحصيل السلبي للمحتويات الدراسية إلى البناء النشيط للتعلمات بما يساعد على خلق شروط بيداغوجية لبناء شخصية المتعلم و تطويرها في أبعادها النفسية و المعرفية و المهارية.



للمراسلة :
عزيز باكوش 





tarbiataalim

موقع تربية وتعليم

موقع تربوي يهتم بالشأن التربوي التعليمي بالمغرب، لنشر جديد مؤسساتكم راسلونا : tarbiawataalim@gmail.com

ضع تعليق هنا

0 تعليقات: