طاطا في 10 يناير 2016
بــيــــــــــان
النقابات التعليمية بإقليم طاطا تستنكر الجريمة الوحشية في حق الأساتذة المتدربين وتقرر تنفيذ إضراب تضامني  إقليمي عن العمل يوم الخميس 14 يناير 2016
مصحوب بوقفة احتجاجية أمام الفرع الإقليمي للمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين بطاطا ابتداء من الساعة الحادية عشرة والنصف صباحا (11.30h ).
ارتكبت قوات القمع المخزنية مجزرة رهيبة في حق الأساتذة المتدربين يوم الخميس الأسود 07 يناير2016 في مجموعة من المدن )إنزكان - مراكش- الدارالبيضاء....( ، حيث خلفت هذه الجريمة البشعة العشرات من الإصابات الخطيرة في صفوف الأساتذة المتدربين المسالمين وذلك في خرق سافر للدستور المغربي والمواثيق الدولية ذات الصلة بحقوق الإنسان، وأمام هذا التراجع غير المسبوق على مستوى الحقوق والحريات فإن النقابات التعليمية بإقليم طاطا تعلن مايلي:
ü         تضامنها المطلق واللامشروط مع الأساتذة المتدربين الحالمين بمغرب الكرامة والحرية والعيش الكريم ضحايا هذه الغطرسة الحكومية وتحيتها العالية لهم على صمودهم البطولي في نضالاتهم المشروعة حتى تحقيق مطالبهم العادلة وعلى رأسها إسقاط المرسومين المشؤومين .
ü  إدانتها الشديدة لهذا العدوان الهمجي البائد المقصود والممنهج في حق الأساتذة المتدربين العزل والذي تتحمل فيه الدولة والحكومة المغربيتين كامل المسؤولية . وتشبثها بضرورة محاسبة كل المتورطين في هذه الجريمة البشعة الكاملة الأركان بدل تبادل الاتهامات والمكافأة بالتنقيلات .
ü  تثمينها تأسيس التنسيقية الإقليمية لدعم الأساتذة المتدربين بطاطا من طرف الهيئات الحقوقية والنقابية والسياسية والجمعوية المناضلة ، ودعوتها  عموم المواطنين والآباء والأمهات إلى الوعي بخطورة المخططات الحكومية الخطيرة الرامية لخوصصة المدرسة العمومية .
ü        دعوتها جميع نساء ورجال التعليم بالإقليم إلى الانخراط المكثف في الإضراب التضامني الإقليمي المقرر يوم الخميس 14 يناير 2016 أسوة بالعديد من الأقاليم جهويا ووطنيا ، مع الحضور في الوقفة الاحتجاجية المقررة في نفس اليوم أمام الفرع الإقليمي للمركز الجهوي للمهن التربية والتكوين بطاطا ابتداء من الساعة الحادية عشرة والنصف صباحا  (11.30h ).
    إنهم يعممون القمع فلنعمم التضامن .
عاشت الشغيلة التعليمية موحدة مناضلة ومتضامنة.





tarbiataalim

موقع تربية وتعليم

موقع تربوي يهتم بالشأن التربوي التعليمي بالمغرب، لنشر جديد مؤسساتكم راسلونا : tarbiawataalim@gmail.com

ضع تعليق هنا

0 تعليقات: