أثار قرار استدعاء وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني لحوالي 26 نائبا إقليميا للالتحاق بالمركز الوطني للتكوينات، التابع لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني بالرباط، استغراب العديد من المتبارين البالغ عددهم 320 والذين كانوا ينتظرون إعلان النتائج على الموقع الرسمي للوزارة، والذين سبق لهم أن وضعوا ملفات ترشحهم لدى الوزارة.

وحول تداعيات هذا القرار "المفاجئ" الذي استنكرته عدد من الهيئات النقابية في قطاع التعليم، كشف محمد العثماني، في تصريح لـ pjd.ma  أن قرار "تعيين مدراء الأكاديميات والنواب الإقليميين" لم يحترم القواعد المعمول بها في مثل هكذا تعيينات، متسائلا عن أسباب دعوة 26 مرشحا من المتبارين بدل 32 وفق المناصب المعلن عنها، وما مصير المناصب الست المتبقية

وفي نفس الإطار، طالب العثماني، وزير التربية الوطنية، بالكشف عن أسباب تجنب الوزارة الاعلان عن النتائج الرسمية على موقعها وعلى موقع التشغيل العمومي وفق ما ينص عليه القانون، مستفهما حول "طبيعة المعايير المعتمدة في تعيين مدراء الأكاديميات السابقين في المناصب الجديدة".

إلى ذلك، أشار عضو الفريق البرلماني لحزب العدالة والتنمية، عن تقديمه لسؤال آني لوزير التربية الوطنية والتكوين المهني، رشيد بلمختار، بخصوص قرار استدعاء وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني لحوالي 26 نائبا إقليميا للالتحاق بالمركز الوطني للتكوينات، التابع لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني بالرباط.

وكانت وزارة التربية الوطنية و التكوين المهني أعلنت بتاريخ 2 شتنبر 2015 عن فتح باب الترشح لمنصب نائب إقليمي، وأهابت بالراغبين في الترشح والمتوفرين على الشروط التي حددها قرار بلمختار الصادر في هذا الشأن، سحب الوثائق المكونة لملف الترشيح من الموقع الإلكتروني للوزارة، وذلك ابتداء من يوم الثلاثاء 03 نونبر 2015.

الجمعة, 29. يناير 2016 - 16:15
خالد فاتيحي





tarbiataalim

موقع تربية وتعليم

موقع تربوي يهتم بالشأن التربوي التعليمي بالمغرب، لنشر جديد مؤسساتكم راسلونا : tarbiawataalim@gmail.com

ضع تعليق هنا

0 تعليقات: