عملية "تسليم المهام" بين السيد فؤاد باديس النائب الجديد لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني بنيابة خنيفرة، وسابقه السيد محمد أدادا.



 
جرى صباح يوم  الجمعة 05 فبراير 2016 بمقر النيابة الإقليمية لخنيفرة، عملية "تسليم المهام" بين السيد فؤاد باديس النائب الجديد لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني بنيابة خنيفرة، وسابقه السيد محمد أدادا،  وذلك  تحت إشراف السيد مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة مكناس تافيلالت والذي كان مرفوقا بالسيد رئيس قسم الموارد البشرية الشؤون الإدارية والمالية، ومفتشين جهويين وأطر من الوحدة الجهوية للاتصال بالأكاديمية، وذلك بحضور رؤساء المصالح والمكاتب وبعض أطر هذه نيابة خنيفرة.
كلمة السيد محمد جاي منصوري مدير أكاديمية جهة مكناس تافيلالت، استحضر فيها الجهود الصادقة التي بذلها النائب السابق لهذه النيابة، كما استعرض خلالها المسار المهني للنائب الجديد، و ذكر في نفس السياق بالظروف الراهنة التي تتمثل في تنزيل مشروع الجهوية المتقدمة وفق التقسيم الجديد وكذا تنزيل التدابير ذات الأولوية في ظل أجرأة الرؤية الاستراتيجية 2015-2030. كما أوضح أن النيابات الإقليمية هي رافعة أساسية لمختلف المستويات التدبيرية قصد كسب الرهان المطروح حاليا في قطاع التربية والتكوين المتمثل في تنزيل التدابير ذات الأولوية وإنجاح أجرأة الرؤية الاستراتيجية 2015-2030.
 

 
وفي كلمته بالمناسبة ، شكر السيد محمد أدادا النائب السابق بخنيفرة جميع رؤساء المصالح والأطر العاملة بالنيابة على المجهودات التي بذلها الجميع من أجل ضمان تدبير جيد للشأن التربوي بالإقليم.
السيد فؤاد باديس توجه بالتحية والتقدير لكل الحاضرين، واعتبر مشاركتهم في هذا اللقاء إشارة منهم على دعمهم وانخراطهم، متمنيا  لسلفه كل التوفيق والنجاح في مهامه الجديدة، مبرزا في الوقت ذاته استعداده للعمل إلى جانب الفريق الجهوي والإقليمي قصد الرفع من المؤشرات التربوية بالإقليم والتنزيل الأمثل للأوراش التربوية الهامة التي وضعتها الوزارة.
وللتذكير، فإن السيد فؤاد باديس النائب الجديد لإقليم خنيفرة من مواليد 1978 ، حاصل على دبلوم السلك العالي للإدارة وإجازة في علم الاجتماع، ورئيس مصلحة سابق بنيابة تطوان، راكم العديد من التجارب والخبرات بين مهام التدريس والتسيير الإداري.
 





tarbiataalim

موقع تربية وتعليم

موقع تربوي يهتم بالشأن التربوي التعليمي بالمغرب، لنشر جديد مؤسساتكم راسلونا : tarbiawataalim@gmail.com

ضع تعليق هنا

0 تعليقات: