الهيئة الإقليمية لتدبير مراكز الاستماع تواصل لقاءاتها التواصلية بثانوية "سيدي بنور" التاهيلية
     مواصلة لبرنامج حملاتها التحسيسية والتواصلية مع مكونات المؤسسات التعليمية من تلاميذ وأطر إدارية وتربوية، بعد اللقاء التواصلي الأول الذي كان قد دشنه المدير الإقليمي بثانوية "30 يوليوز التأهيلية" بحضور الجمعية الشريكة و"شبكة الجمعيات الدكالية"، وممثلي مختلف المصالح الخارجية بالإقليم؛ عقدت "الهيئة الإقليمية للتصدي للعنف وتدبير مراكز الاستماع بالمؤسسات التعليمية" بالمديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني بسيدي بنور، لقاء تواصليا وتحسيسيا بالثانوية التأهيلية "سيدي بنور" مع التلميذات والتلاميذ والأطر الإدارية والتربوية بالمؤسسة، وذلك صباح يوم السبت 12 مارس 2016.
    اللقاء الذي افتتح أشغاله  مدير الثانوية السيد "عبد الله حبيب الله" ، بالإضافة إلى كلمة  السيد "محمد كودو" المكلف بالاتصال والشؤون القانونية والمنازعات والشراكة نيابة عن السيد المدير الاقليمي، سيره وأطره أعضاء "الهيئة الإقليمية لتدبير مراكز الاستماع" في شخص كل من الأستاذين "الغواتي" و "الشدياني"، و"المنسق الإقليمي للهيئة الإقليمية لتدبير مراكز الاستماع" السيد "مبارك شاكر"، ورئيسة "الجمعية البنورية لمناهضة العنف ضد المرأة" و "مركز البشرى للاستماع والتوجيه النساء ضحايا العنف" السيدة "سميرة بودركا" ،و "الكاتبة العامة للجمعية" السيدة "نبيلة سرسار"، وناظر المؤسسة السيد "فؤاد الهليوي".
   وقد تميز هذا اللقاء التواصلي- التحسيسي بتجاوب وانخراط التلميذات والتلاميذ في هذا المشروع الرائد والنموذجي الذي راهن من خلاله الشركاء(المديرية الإقليمية للتعليم والجمعية البنورية لمناهضة العنف وشبكة الجمعيات الدكالية) على ضمان انخراط الجميع في هذه التجربة التي هي وليدة برنامج عمل ناهز السنتين بدء بسلسلة من اللقاءات التشاورية، مرورا بتنظيم دورات تكوينية لفائدة الأستاذات والأساتذة حول تدبير مراكز الاستماع، أطرها أخصائيون في "علم النفس" و"علم النفس الاجتماعي" وتم تعمد إدراجها في أيام العطل، مما أسفر عن انبثاق وإرساء هيئة إقليمية للتصدي للعنف والسلوكات المشينة بالمؤسسات التعليمية أوكلت إليها مهمة تنظيم حملات تحسيسية ولقاءات تواصلية في أفق إرساء ومأسسة مراكز تدبير الاستماع بالمؤسسات التعليمية، في السلكين الثانوي التأهيلي والثانوي الإعدادي، بالإضافة إلى لقاء خاص استفاد منه بعض أساتذة التعليم الابتدائي بالإقليم. 
     هذا، وتجدر الإشارة إلى أن الهيئة الإقليمية والشركاء المؤطرون لهذه التجربة قد نجحوا في الانفتاح على مختلف المصالح الخارجية وضمان انخراطها في هذا المشروع من مديرية الشباب والرياضة، ومندوبية التعاون الوطني، ومندوبية الصحة، والهيئة القضائية التي ستؤطر بدورها لقاء تواصليا مع الهيئة الإقليمية لتدبير مراكز الاستماع بحضور السيدات والسادة مديرات ومديري المؤسسات التعليمية الثانوية بسلكيها التأهيلي والإعدادي، وهو اللقاء المزمع عقده بالمديرية الإقليمية للتعليم يوم الأربعاء 16 مارس 2016 من أجل تسليط الضوء على المقاربة القانونية في التعامل مع القاصرين من طرف النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية بسيدي بنور.
 كما تجدر الإشارة إلى أن الهيئة الإقليمية لتدبير مراكز الاستماع ستواصل برنامج لقاءاتها التواصلية والتحسيسية يوم الخميس 18 مارس 2016 بثانوية "النصر" التأهيلية ببلدية الزمامرة...
   

   






tarbiataalim

موقع تربية وتعليم

موقع تربوي يهتم بالشأن التربوي التعليمي بالمغرب، لنشر جديد مؤسساتكم راسلونا : tarbiawataalim@gmail.com

ضع تعليق هنا

0 تعليقات: