===========================
قام الأساتذة المتدربون صبيحة  يوم  8 مارس بالمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين بوجدة  بالاحتفال بالموسوم عيد المرأة على غرار باقي المراكز على الصعيد الوطني. 
ويأتي هذا الاحتفال بعد المعركة النضالية التي دامت أكثر من أربعة أشهر والتي شارك فيها العنصر النسوي في جميع الاشكال النضالية التي يخوضها الأساتذة المتدربون بما في ذلك المسيرات الوطنية والجهوية، والاعتصامات  والمبيتات الليلية....
وقد استنكرت مناضلات مركز المسيرة طريقة  تعامل الدولة مع ملفهن  وحقهن في ولوج الوظيفة العمومية وعليه فقد أكدن على ما يلي:
1. إدانتهن كل أنواع العنف اللفظي والجسدي الذي يتعرضن له من طرف قوات الامن عبر ربوع المملكة ؛
2. تأكيدهن أنهن صامدات حتى تحقيق مطالبهن العادلة والمشروعة ؛
3. استنكارهن لسياسة الدولة في التعامل مع مطالبهن ؛ 
4. ضرورة فتح حوار جاد ومسؤول لإنهاء هذه الازمة ؛
وتنزيلا لتوصيات التنسيقية الوطنية للأساتذة المتدربون، فقد نظمت مناضلات مركزي المسيرة وبودير بوجدة  مسيرة انطلقت من باب الغربي  على الساعة الرابعة مساء مرورا بالنيابة وصولا إلى ساحة الحمام ، وقد شهدت المسيرة كلمات وشعارات قوية من طرف مناضلات وجدة  تنديدا بالسياسة التي تنهجها الحكومة والوزارة الوصية تجاه ملف الاساتذة المتدربين.








tarbiataalim

موقع تربية وتعليم

موقع تربوي يهتم بالشأن التربوي التعليمي بالمغرب، لنشر جديد مؤسساتكم راسلونا : tarbiawataalim@gmail.com

ضع تعليق هنا

0 تعليقات: