تقرير: محمد هيلمي
صور: محمد حمو-ياسر الفشتالي

نظمت رابطة المواقع الإلكترونية بتعاون مع المديرية الجهوية لوزارة الاتصال الملتقى الجهوي الأول للصحافة الرقمية ، تحت شعار:
" الصحافة الرقمية في خدمة التنمية الجهوية "
وهي سابقة تعتبر الأولى بالمنطقة الشرقية حيث اجتمع صحفيو  هذه الجهة في ملتقى جهة الشرق الأول للصحافة الرقمية بمدينة بركان أيام 09 و 10 أبريل 2016 والذي عرف حضورا نوعيا وبكثافة للعديد من الصحفيين والناشطين في المجال الاعلامي من كل مدن الجهة الشرقية وكذا بعض المدن المتواجدة خارج الجهة.
ومن بين الأهداف الخاصة : التي ركز عليها الملتقى الارتقاء بالعمل الصحفي الالكتروني اقليميا وجهويا والمساهمة في تأهيل الصحفي الرقمي بالجهة الشرقية والرفع من وتيرة الصحافة الرقمية لخدمة الصالح العام و تسليط الضوء على مشروع القانون المنظم للصحافة الرقمية “الكتاب الأبيض”. 
ابتدأ الملتقى بقاعة الأفراح الرابحي بمدينة بركان  بعد الترحيب بالضيوف من طرف اللجنة المنظمة  بندوة ” مشروع الكتاب الأبيض والقوانين المنظمة للصحافة الرقمية  حيث كانت ندوة افتتاحية حول مشروع قانون الصحافة وتم فيها تقديم لمدونة الكتاب الأبيض من طرف كاتب وزارة الاتصال والإعلام الذي ناب عن وزير الاتصال مصطفى الخلفي حيث تطرق الى منجزات الوزارة في المجال الاعلامي ليليه مداخلة للسيد عبدالله البقالي رئيس النقابة الوطنية للصحافة حول مهنة المتاعب ومايعيشه الصحفي من صعوبات في مهنته. ليأخد الكلمة بعده السيد رئيس رابطة المواقع الالكترونية : بلعزيز عبد الصماد ويجدد ترحيبه الحار بالضيوف ويبرز أسباب ودواعي تنظيم هذه التظاهرة وماواجهته من صعوبات وكيف تم التغلب عليها.
تلاه توزيع لجوائز رمزية وشواهد تقديرية على عدد من نساء ورجال الجسم الصحفي بالشرق.
وبعد تناول وجبة الغذاء شد الجميع الرحال الى المدرسة الفندقية بمدينة السعيدية لتبدأ عروض ومناقشات تهم الجانب الاعلامي حيث تألق في سمائها الاستاذ الجامعي محمد الجناتي أستاذ القانون الذي شد انتباه الجميع بمخزونه الفكري القانوني في عرض هام حول موضوع " العقوبات السالبة للحرية في قانون الصحافة المغربية "
ليختتم الملتقى الاول بتوزيع شواهد الحضور وضرب موعد للملتقى الثاني بأحدى مدن المنطقة الشرقية العام المقبل.


























tarbiataalim

موقع تربية وتعليم

موقع تربوي يهتم بالشأن التربوي التعليمي بالمغرب، لنشر جديد مؤسساتكم راسلونا : tarbiawataalim@gmail.com

ضع تعليق هنا

0 تعليقات: