تحضيرا للدخول المدرسي المقبل،  شهدت القاعة الكبرى للأكاديمية الجهوية للتربية و التكوين فاس مكناس عقد اجتماع جهوي نظمه قسم التخطيط و الخريطة المدرسية ، يوم الخميس 28 أبريل صباحا وقد ترأسه الأستاذ مربوح بنسعيد كمكلف بالقسم ، و حضره رئيس مصلحة التخطيط والخريطة المدرسية بالأكاديمية و رؤساء المصالح بالمديريات التسع التابعة للجهة.
تم خلال هذا اللقاء تقديم و مناقشة مجموعة من النقاط:
·        عرض حول مختلف المؤشرات الديموغرافية و الإحصائيات المتعلقة بالخريطة المدرسية بالجهة من تقديم السيد  رئيس القسم.

·        ورشة لتحيين روافد الشعب و المسالك ذات الإستقطاب المحدود بالجهة من تأطير الأستاذ يونس العرابي رئيس مكتب الخريطة المدرسية ثانوي تأهيلي بالأكاديمية.

·        البناءات المدرسية

·        تقييم الإحصاء بتنشيط من الأستاذ سعيد الحاج حدوش المكلف بملف الإحصاء بالأكاديمية.

 وقد انطلقت أشغال هذا الإجتماع ابتداء من الساعة 09:30 صباحا بكلمة ترحيبية وتوجيهية من طرف السيد مربوح بنسعيد رئيس القسم نيابة عن السيد مدير الأكاديمية، مركزا في كلمته على أهمية اللقاء والسياق العام الذي ينعقد فيه، في ظل المستجدات التي تعرفها الساحة التربوية عامة، و مجال التخطيط خاصة، كما أكد على الدور الهام و المحوري المطلوب لعبه من البنيات الإدارية الجهوية و الإقليمية في تنزيل مشاريع الإصلاح  .
وقد شكل اللقاء فرصة لتقاسم الخرائط التربوية للبكالوريا المهنية و المسار المهني التوقعية للدخول المدرسي 2016/2017. فيما شكلت ورشة تحيين التوزيع الجغرافي لروافد الشعب و المسالك ذات الاستقطاب المحدود بالجهة فرصة لإغناء النقاش حول المشاكل التي كان يعرفها هذا التوزيع و الذي كان يحول دون تمكن العديد من التلاميذ من متابعة دراستهم بالتخصصات المدرجة بمشاريعهم الشخصية  وطرح العديد من  الإشكالات التي قد تؤثر على توزيع التلاميذ بأقسام المسالك الدولية و البكالوريا المهنية بالسنة الأولى بكالوريا، و خلصت الورشة إلى وضع خريطة جهوية لمؤسسات الاستقبال للتلاميذ الموجهين إلى الشعب و المسالك الدراسية غير المتوفرة بمديرياتهم الإقليمية الأصلية.
كما استعرض الحاضرون جردا للمشاكل التي يعرفها تعثر بعض البناءات المدرسية بعدد من المديريات الإقليمية، داعيين إلى إجاد حلول عاجلة لها قصد اعتمادها مستقبلا في الدخول المدرسي.
و تطرق المكلف بملف الإحصاء بالأكاديمية  لتقييم لعملية الإحصاء حيث وقف عند بعض الاختلالات التي شابت هذه العملية، و ذكر منها عدم تحيين مستند GRESA ببعض المديريات و عدم الفصل بين التعليم الأولي العصري و التعليم الأولي التقليدي، و دعا إلى تجاوز هذه المشاكل مستقبلا.
   وقد خلص اللقاء إلى عدة توصيات نوجزها في ما يلي:
ü  تحويل خلاصات الورشة المنظمة إلى مراسلة جهوية في أقرب وقت لتزامنها و ملء التلاميذ لبطاقات الرغبات قصد تمكين مكاتب التوجيه بالمديريات من تحويل بطاقات الشعب والمسالك ذات الولوج المحدود غير المتوفرة إلى المديريات المستقبلة.

ü  ضرورة توسيع أقسام السنة الثانية علوم زراعية بما يسمح  بتلبية رغبات أكبر عدد ممكن من التلاميذ الراغبين في متابعة الدراسة بهذا التخصص.

ü  توسيع أقسام المسالك الدولية برسم الدخول المدرسي المقبل، بإحداث قسمين كحد أدنى بالثانويات المقترحة للإحتضان لتجاوز إشكالية اقسام السنة الأولى بكالوريا المخففة.

ü  إحداث تخصصات المسالك و الشعب التقنية التجارية بمولاي يعقوب.

ü  البحث عن حلول عاجلة للبناءات المدرسية المتعثرة.

ü  ضرورة إحداث داخلية بالثانوية التأهيلية التقنية ابن سينا بتاونات.

ü  إعادة فتح عدد من الداخليات المغلقة بمكناس.

                                                                                   
عزيز باكوش
مكلف بالتغطية الصحفية للأنشطة الخاصة بالاكاديمية الجهوية للتربية والتكوين جهة فاس مكناس






tarbiataalim

موقع تربية وتعليم

موقع تربوي يهتم بالشأن التربوي التعليمي بالمغرب، لنشر جديد مؤسساتكم راسلونا : tarbiawataalim@gmail.com

ضع تعليق هنا

0 تعليقات: