ندوة حول "تخليق الفضاء المدرسي والتصدي للسلوكات المشينة" بثانوية 30 يوليوز التأهيلية
      في إطار تفعيل برنامج الحملة الإقليمية لتخليق الفضاء المدرسي والتصدي للسلوكات المشينة مثل العنف بجميع أشكاله، سيما الغش في الامتحانات، بالإضافة إلى معضلة الإدمان على المخدرات من طرف التلاميذ، نظمت الثانوية التأهيلية 30 يوليوز ندوة  بعنوان:"تخليق الفضاء المدرسي والتصدي للسلوكات المشينة" شارك فيها تلميذات وتلاميذ الثانوية، وأطرتها كل من الأستاذة "سليمة النادلوسي" عن المجلس العلمي الإقليمي بسيدي بنور، والأستاذة "وهيبة اللوك" أستاذة بالثانوية الإعدادية "المختار السوسي" وعضو الهياة الإقليمية لتدبير مراكز الاستماع، والأستاذة "إكرام الإدريسي" منسقة البرنامج المحلي للتعبئة والتحسيس بأهمية السلوك النزيه بالثانوية المحتضنة لفعاليات الندوة.
     الأستاذة "سليمة النادلوسي" ومن موقعها كممثلة للمجلس العلمي، عالجت موضوع السلوكات المشينة بالفضاء المدرسي من المنظور الديني، مستندة إلى نصوص شرعية مستمدة من الكتاب والسنة، ومسلطة الضوء حول الإدمان باعتباره مسببا رئيسا لكل السلوكات المتنافية مع القيم الاخلاقية المثلى التي يجب أن يتمثلها التلميذ، معززة مداخلتها بقصص من الواقع المعيش.
    أما الأستاذة "وهيبة اللوك"، وانطلاقا من تخصصها كأستاذة مادة التربية الأسرية وعضو الهيأة الإقليمية لتدبير مراكز الاستماع والتصدي للعنف، فقد تركزت مداخلتها حول الأضرار الصحية المنعكسة على المدمنين من التلاميذ ،كما عرفت بأنواع المخدرات الأكثر ذيوعا بين أوساط المراهقين،مشيدة بالمشروع الرائد المتمثل في إرساء مراكز الاستماع بالمؤسسات التعليمية بمديرية سيدي بنور، والذي يعتبر ثمرة شراكة بين شبكة الجمعيات الدكالية والجمعية البنورية لمناهضة العنف ضد المرأة والمديرية الاقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني بسيدي بنور، والذي راهنت عليه المديرية وشركائها من أجل التقليص من تنامي كل السلوكات التي تنأى عن القيم الأخلاقية.
    في حين تطرقت الأستاذة "إكرام الإدريسي" إلى ظاهرة الغش في الامتحانات كمظهر من مظاهر العنف الذي يمارسه التلميذ تجاه ذاته وتجاه الاخر، مركزة على النصوص القانونية الزجرية التي تنفذ في حق الممارسين للغش، معتبرة أن المدرسة فضاء لترسيخ النزاهة بامتياز وتمثل ثقافة الاستحقاق وتكريس مبدأ الحق والواجب وضمان تكافؤ الفرص بين المترشحات والمترشحين.
    وقد لقيت الندوة تجاوبا وتفاعلا من قبل المشاركات والمشاركين من التلميذات والتلاميذ، لكونها لامست بعضا من المشكلات النفسية والاجتماعية التي كانوا في حاجة ماسة إلى الإفصاح عنها والبوح بها في لقاءات مفتوحة قلما يتم الكشف فيها عن "المسكوت عنه".






tarbiataalim

موقع تربية وتعليم

موقع تربوي يهتم بالشأن التربوي التعليمي بالمغرب، لنشر جديد مؤسساتكم راسلونا : tarbiawataalim@gmail.com

ضع تعليق هنا

0 تعليقات: