المديرية الإقليمية بالرباط 
تنظم لقاء تواصليا مع رؤساء جمعيات أمهات وآباء 
وأولياء التلاميذ حول المسارات المهنية بالثانوي الإعدادي 

تماشيا مع توجيهات الرؤية الإستراتيجية لإصلاح منظومة التعليم 2015/2030، التي أولت أهمية بالغة للمسارات المهنية والتكوين، وفي إطار المقاربة التشاركية التي تنهجها مديرية وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني بالرباط نظمت المديرية لقاء تواصليا يوم الأربعاء 11 ماي،2016 مع رؤساء جمعيات أمهات وآباء وأولياء التلاميذ، و أساتذة المستوى السادس ابتدائي .
ترأس هذا اللقاء التواصلي السيد عبد الرحمان بليزيد، المكلف بتدبير المديرية الإقليمية بالرباط، وحضره مدير مركز التكوين المهني بحي النهضة والمنسق الجهوي المكلف بالتوجيه، إضافة إلى عدد من أطر التوجيه بالمديرية.
بالمناسبة شكر السيد عبد الرحمان بليزيذ  الحضور في هذا اللقاء التحسيسي الهام معتبرا بأن السنة المقبلة ستعرف تحولا نوعيا انطلاقا من السلك الابتدائي، الذي يعتبر مشتلا لبلوغ الأسلاك الأخرى.حيث ذكر بالبرنامج المنقح للسنوات الأربع الأولى من التعليم الابتدائي وشدد على أهمية المستوى السادس للتحسيس بالمسارات المهنية بالإعدادي ،كما قدم معطيات ومستجدات بالنسبة للمسارات المهنية بالإعدادي وأكد على أهميتها وعلى تنوع العرض التكويني الذي تقدمه والأفاق التي يمكن فتحها في وجه المتعلمين .
وأوضح السيد عبد الرحمان بليزيد بأن المسلك المهني الإعدادي مسارا مناسبا للتلاميذ المتوفرين على قدرات عملية وملكات تفكير عملي ومهارات يدوية، وأن من شأن خلق هذه المسارات المهنية الحد من ظاهرة الهدر المدرسي. 
كما اعتبر السيد عبد الرحمان بليزيذ جمعيات أمهات وآباء وأولياء التلاميذ شريك أساسي في العملية التعليمة. وشدد على أهمية دور الأسرة في توجيه وتتبع مسار أبنائها
على إثر ذلك، قدم السيد المنسق الجهوي المكلف بالتوجيه عرضا حول المسار المهني بالثانوي الإعدادي ، مذكرا بأن هذه المسارات تم إحداثها للاستجابة لحاجيات المتعلمات والمتعلمين وكذا القطاعات المهنية في المجالات الفلاحية والصناعية أو الخدمات كما جاءت لملاءمة التعلمات والتكوينات مع متطلبات الحياة العملية، وان هذا التوجيه للمسارات المهنية سيتم بشكل تدريجي.
كاشفا على الخريطة التوقعية للمديرية بهذا الخصوص، والمراكز التكوينية التي ستحتضن الدروس التطبيقية.
ثلث ذلك مناقشة مستفيضة، شارك فيها ممثلوا جمعيات أمهات وآباء وأولياء التلاميذ وأساتذة المستوى السادس ابتدائي، تم خلالها توضيح بعض النقط التي استأثرت بالاهتمام، واختتم اللقاء في أجواء تربوية ، أعرب من خلالها الجميع على أهمية المقاربة التشاركية التي اعتمدتها المديرية لإبراز التوجه الجديد في مجال التوجيه، بما يخدم الإرساء التدريجي للنظام المدمج للتوجيه المدرسي والمهني وإرساء المسارات المهنية بالتعليم الثانوي الإعدادي والتأهيلي






tarbiataalim

موقع تربية وتعليم

موقع تربوي يهتم بالشأن التربوي التعليمي بالمغرب، لنشر جديد مؤسساتكم راسلونا : tarbiawataalim@gmail.com

ضع تعليق هنا

0 تعليقات: