بلاغ صحفي بمناسبة حفل إعطاء انطلاقة النسخة الثامنة من 
عملية من الطفل إلى الطفل
بالمدرسة الابتدائية الإمام علي بن أبي طالب
المديرية الإقليمية وزان

    ينظم يومه الأربعاء 4 ماي 2016 حفل إعطاء انطلاقة النسخة الثامنة من عملية "من الطفل إلى الطفل"  التي تندرج في إطار المساهمة في التحقيق الفعلي لإلزامية التمدرس وما يتطلبه من تعبئة شاملة للفاعلين المباشرين داخل المنظومة التعليمية، من تلاميذ وأساتذة وأطر الإدارة التربوية والمسؤولين الإقليميين والجهويين، وكذا الفاعلين غير المباشرين من سلطات وجماعات محلية وجمعيات المجتمع المدني. 
هذه العملية التي تصبو إلى خلق أجواء مناسبة لتعبئة المدرسة ومحيطها وشركائها من أجل محاربة الظاهرة والاحتفاظ بالتلاميذ والتلميذات وإرجاع المنقطعين والمنقطعات عن الدراسة، من أجل منح فرصة ثانية للتمدرس للأطفال واليافعين غير الممدرسين بهدف الادماج في التعليم النظامي أو التكوين المهني أو في الحياة العملية.
وعملا على مواكبة المديريات الإقليمية في إنجاز هذه العملية التعبوية ودعم تنفيذها من أجل توفير عوامل نجاحها حتى يتم تحقيق الأهداف المتوخاة منها، تنظم وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة طنجة تطوان الحسيمة حفل إعطاء انطلاقة النسخة الثامنة من عملية "من الطفل إلى الطفل" بالمدرسة الابتدائية " الإمام علي بن أبي طالب " المتواجدة بالمديرية الإقليمية لوزان.
وسيكون هذا الحفل مناسبة لإعطاء الانطلاقة لإحداث مركز مدرسة الفرصة الثانية الجيل الجديد "دار الضمانة" بمدرسة الإمام البصيري الذي يهدف إلى التأهيل التربوي لليافعين غير الممدرسين وتمكينهم من الاستئناس المهني ومرافقتهم من أجل التوجيه والإدماج السوسيومهني.

 وجدير بالذكر أن برامج التربية غير النظامية استقطبت خلال الموسم الدراسي الفارط 2014/2015، ما يناهز62.817 مستفيد ومستفيدة من مختلف البرامج منهم:
29.935 مستفيد ومستفيدة في إطار برنامج الفرصة الثانية من خلال الشراكة مع 414 جمعية التي شغلت 1291 منشط تربوي داخل ما يناهز 1.100 مركز للتربية غير النظامية، حيث يتواجد 49% منها بالوسط القروي.
 2.708 تلميذ وتلميذة من بين تلاميذ التربية غير النظامية المدمجين بالتعليم النظامي استفادوا من برنامج المواكبة التربوية، منهم 708 في إطار الشراكة المدعمة، و2.000 في إطار الاحتضان. 
   30.174 طفل وطفلة غير ممدرس تم إرجاعهم مباشرة إل أسلاك التعليم الابتدائي والثانوي الإعدادي للدراسة عبر برنامج التعبئة المجتمعية لليقظة التربوية المتمثل في عملية "من الطفل إلى الطفل" وعملية "قافلة للتعبئة الاجتماعية".
 وقد مكن برنامج الفرصة الثانية من إدماج 10.449 تلميذا وتلميذة، بنسبة %35 من المسجلين منهم 3.340 في مسالك التكوين المهني  و 7.109 في التعليم النظامي.
كما تميزت هذه السنة بالإسهام في الادماج التربوي للمهاجرين في إطار الاستراتيجية الوطنية للهجرة واللجوء من خلال استفادة 139 من أبناء المهاجرين من دروس التربية غير النظامية و190 تلميذ وتلميذة من المواكبة التربوية.






tarbiataalim

موقع تربية وتعليم

موقع تربوي يهتم بالشأن التربوي التعليمي بالمغرب، لنشر جديد مؤسساتكم راسلونا : tarbiawataalim@gmail.com

ضع تعليق هنا

0 تعليقات: