مكتب الاتصال
اختتمت اليوم الثلاثاء فعاليات الدورة الأولى من المهرجان الإقليمي لربيع السينما التربوية التي نظمتها المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني بتطوان على مدى يومين، بتتويج كل المشاركين مناصفة بذرع الدورة، وتكريم الفنانة منال الصديقي الذي تسلم الفنان عبد الكريم الجبلي بالنيابة عنها ذرع المهرجان ، كما كرمت الدورة أحمد الحسني مدير مهرجان تطوان السينمائي .
وتوج شريط أنصت إلى الوردة بالجائزة الكبرى للمهرجان الإقليمي لربيع السينما التربوية ، و فازت سلوى الجعبوق بدور أحسن تشخيص نسائي ، في شريط " لحظة صمت" للثانوية المهدي بنونة التأهيلية، وحصل محمد توفيق الشعيري بأحسن دور رجالي من ثانوية أبي بكر الصديق ، عن شريط " أنصت الى الوردة "، وفاز شريط " رسالتي الأخيرة" لثانوية خديجة أم المؤمنين بجائزة الإخراج. كما حصل شريط "عودة إلى المستقبل" للثانوية التأهيلية عثمان بن عفان و الثانوية الإعدادية الفقيه المرير على جائزة الإخراج.
وخلال اختتام هذه الدورة التي ينظم تحت شعار" الفيلم التربوي رهان تحقيق النزاهة وترسيخ القيم" نوهت رئيسة لجنة التحكيم سناء الركراكي  بكل الأعمال المشاركة التي وصلت عشر إنتاجات ، واعتبرت ان المهرجان وسيلة لتطوير الرصيد المعرفي للتلميذ، وآلية لتناول عدد من القضايا التربوية، منوهة بكل المشاركين في مختلف العروض المشاركة في الدورة.  
هذا ونوهت لجنة التحكيم بالأعمال المشاركة وهي  " رسالتي الأخيرة " لثانوية خديجة أم المؤمنين ، " والبحث عن جنة " لإعدادية الفقيه بنتاويت، و" لحظة صمت" لثانوية المهدي بنونة، بالإضافة إلى شريط " لا " لثانوية القرطبي و" شريبة ماء" لثانوية المكي الناصري، و"صمت قطة" لعبد الخالق الطريس. وأبيض وأسود لمدرسة سيدي إدريس، " أنصت الى الوردة" لثانوية أبي بكر الصديق،  و"عودة إلى المستقبل" للثانوية التأهيلية عثمان بن عفان والثانوية الإعدادية الفقيه المرير.





tarbiataalim

موقع تربية وتعليم

موقع تربوي يهتم بالشأن التربوي التعليمي بالمغرب، لنشر جديد مؤسساتكم راسلونا : tarbiawataalim@gmail.com

ضع تعليق هنا

0 تعليقات: