في إشارة دالة ، تعطي الأمل  والتفاؤل ، وتؤكد أن المدرسة العمومية بخير ،لأن بها طاقات تستحق التنويه ،  أشرف  ذ : عبد القادر حاديني مساء الجمعة 27 ماي 2016  بمقر المديرية الإقليمية للوزارة بفاس ذ: على احتفالية كبرى بقاعة مصطفى النجار   احتفاء بالتلميذات والتلاميذ المشاركين في التصفيات الجهوية لمشروع تحد ي القراءة العربي  .   وكذلك  بفريق كرة القدم الابتدائية لمدرسة حي الشهداء بمديرية فاس  الفائزون في بطولة كرة القدم الابتدائية   بمراكش والذين سيمثلون المغرب  في  البطولة الدولية التي ستقام  بالدوحة  بدولة  قطر نونبر القادم .
      حضر حفل التتويج  إلى جانب المدير الاقليمي  كل من رئيس مصلحة الحياة المدرسية   و رئيس مصلحة محاربة الأمية  بالمديرية  و رئيس مصلحة التواصل وتتبع أشغال المجلس الإداري  بالأكاديمية ،  ومديرات ومديرو بعض الثانويات والإعداديات  ومدير مدرسة حي الشهداء  وعدد من السيدات والسادة مؤطرو ومنشطو   المؤسسات التعليمية  الفائزة وأسر وأوليات المشاركات والمشاركين في المسابقة الجهوية والبطولة المدرسية
      وأبرز ذ حاديني في كلمة له بالمناسبة  أهداف  مشروع " تحدي القراءة العربي"  الذي يأخذ شكل منافسة للقراءة، ويهدف  إلى تنمية حب القراءة لدى جيل الأطفال والشباب في العالم العربي، وغرسها كعادة متأصلة تعزز ملكة الفضول وشغف المعرفة لديهم وتوسع مداركهم بما يساعدهم على تنمية مهاراتهم في التفكير التحليلي والنقد والتعبير" كما شدد على أهمية  تبني ثقافة الاعتراف  والتشجيع باعتبارها أحد مكونات الترقي الذاتي والمجتمعي ، و دعا الأسر إلى فتح حوار مع أبنائهم  تفعيلا لمبدإ الإنصات  والتفاعل الإيجابي بين الأسرة وأبنائها المتمدرسين .  لأن من شأن ذلك يضيف ذ حاديني ، تمكين الأسر في  مجتمعنا  المغربي  والعالم العربي من الإسهام في تحقيق التطور التربوي والمعرفي   المنشود . حاديني  أشار كذلك إلى أهمية التحفيز  وتكريس ثقافة الاعتراف لما  له  من نتائج ملحوظة سواء على الهامش أو المركز  ، وعبر عن قناعته بعدم تبني ضعف  الذكاء ارتباطا بالجغرافيا ،  مؤكدا في السياق ذاته  " أين ما وجد  التحفيز والتشجيع   تكون النتائج إيجابية ومثمرة   سواء بالوسط القروي أو الحضري .
   من جهته  شكرا  نجيب خودريس رئيس مصلحة الحياة المدرسية بالمديرية كل النجباء والمتفوقين من تلاميذ المدرسة العمومية  داعيا  الجميع الى مواصلة التحدي وإبراز التفوق  متوجها إلى الجميع أسر  مدرسين   وأطر  بالشكر الجزيل على ما بذلوه من أجل الوصول الى هذه النتائج الإيجابية .
      جدير بالإشارة أن المؤسسات التعليمية التي  شاركت في الإقصائيات الجهوية  هي ثانوية مولاي إدريس ، ثانوية عبد الهادي التاجموعتي إع حمان الفطواكي ،إع ابن طفيل ، ثانوية المسيرة ، مدرسة موحا وحمو الزياني ، م البحتري 1 مدرسة الإمام مالك  بنات ،م خالد بن الوليد، مدرسة عبد الهادي بوطالب ،م عبد الله الشفشاوني ، ومن التعليم الخصوصي مدرسة المستقبل 2 ورياض الصفوة .
       وتميز  الحفل الذي  نشط فقراته  نور الدين رمال   بكلمة معبرة لبطل التحدي  مروان حمدي الحاصل على المرتبة الأولى وطنيا  من ثانوية مولاي إدريس  والذي سيشارك  في التصفيات النهائية بدبي في  شهر شتنبر القادم، كما تم تكريم  فريق كرة القدم  لمدرسة حي الشهداء  الفريق الفائز في البطولة المدرسية  بمراكش  والذي سيمثل  المغرب في  البطولة الدولية  بقطر  نونبر القادم .
      بطل التحدي عن ثانوية مولاي إدريس  مروان حمدي في كلمة معبرة  بالمناسبة شكر خلالها كل من المدير الإقليمي  ومدير الثانوية العريقة مولاي إدريس  وكل الطاقم المساعد له  ، وعبر عن سعادته بالمناسبة التي ستظل راسخة في ذهنه  راجيا أن يستلهمها تلامذة آخرون ليشقوا طريقهم نحو التفوق . واستدل مروان حمدي بقولة لنيتشه" لا تقرؤوا كثيرا حتى لا تملوا حياتكم بالكلام"    فإن القراءة بالنسبة إليه ملئت حياته بضوء المعرفة
    وقال مروان حمدي إن عالم المعرفة جعله يسافر إلى أمكنة  لم يزرها من قبل ، وعاش تفاصيل معرفية من علم النفس إلى الاجتماع مرورا بالفلسفة والرياضيات وكل أصناف المعرفة  ، متوجها بالشكر إلى أستاذه عبد الرحيم حازم  وعز الدين البراق مدير ثانوية مولاي ادريس  والدكتورة حورية الظل المنسقة الجهوية للتظاهرة   وكل من سانده لتحقيق حلمه .
     التلميذ  الفائز يوسف السباعي  من مدرسة عبد الله الشفشاوني   بدوره وعلى طريقة الكبار  ارتجل  شهادة خالية  معبرة  وحافلة  بالمعنى ـ وتناول أهمية القراءة ودورها في تنمية الحس المعرفي لديه شاكرا كل من ساعده على تحقيق هذا الإنجاز العلمي والأدبي حيث انبهر الحضور بمستوى التعبير  اللغوي الراقي .
  الحفل تميز كذلك لعرض  مسرحية " الصحراء المغربية" من تأطير الأستاذة وفاء الصقلي  وأداء أناشيد وطنية ووصلات موسيقية من إعداد تقديم تلامذة  الثانوية الإعدادية أم البنين .
   وقلد مدير مدرسة الشهداء محمد كليوي  المدير الإقليمي الميدالية الذهبية تقديرا لجهوده  ودعمه المادي والمعنوي  ، وتحدث باقتضاب عن تجربة الفريق من الإعداد حتى تحقيق التفوق  ، ليتم تتويج جميع المشاركين وتوزيع الشواهد التقديرية والدروع  والتقاط صورة تذكارية جماعية 
عزيز باكوش
مكلف بالتغطية الصحفية للأنشطة الخاصة بالاكاديمية الجهوية للتربية والتكوين جهة فاس مكناس





tarbiataalim

موقع تربية وتعليم

موقع تربوي يهتم بالشأن التربوي التعليمي بالمغرب، لنشر جديد مؤسساتكم راسلونا : tarbiawataalim@gmail.com

ضع تعليق هنا

0 تعليقات: