بلاغ صحفي 

أزيد من 50 ألف طلب ترشيح لولوج الأقسام التحضيرية
برسم الموسم الدراسي المقبل

تنهي وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني إلى علم جميع تلميذات وتلاميذ السنة الختامية من سلك البكالوريا (دورة 2016) أن عملية الترشيح لولوج المراكز العمومية للأقسام التحضيرية للمدارس العليا برسم الموسم الدراسي 2016-2017، والتي كانت قد انطلقت من 03 مــاي 2016 إلى 23 مــاي 2016، قد أسفرت عن توصل الوزارة عبر بوابة الأقسام التحضيرية www.cpge.ac.ma بما مجموعه  50 699طــلبا، منــها 29 409 طلب من الإناث و 21 290طلب من الذكور. 
وسيتم الإعلان عن اللائحة الرئيسية للمترشحات والمترشحين المقبولين من 25 إلى 27 يونيو 2016، على أن تنطلق عملية تسجيلهم من 30 يونيو إلى 18 يوليوز 2016 (ما بين الساعة 9 صباحا و1 زوالا)، فيما سيتم الإعلان عن لائحة الانتظار يوم 22 يوليوز 2016، حيث سيشرع في تسجيل مترشحي الفئة الأولى من لائحة الانتظار، وفق الجدولة الزمنية التالية:
­ يوم 25 يوليوز 2016 : يتم إيداع تكملة الملفات الخاصة بمسلك الرياضيات والفيزياء، ما بين الساعة 9 والساعة 11 صباحا، ويتم الإعلان عن النتائج في الساعة الواحدة زوالا،
­ يوم 26 يوليوز 2016 : يتم إيداع تكملة الملفات الخاصة بمسلك الفيزياء وعلوم المهندس ومسلك التكنولوجيا والعلوم الصناعية، ما بين الساعة 9 والساعة 11 صباحا ويتم الإعلان عن النتائج في الساعة الواحدة زوالا،
­ يوم 27 يوليوز 2016 : يتم إيداع تكملة الملفات الخاصة بمسلك الاقتصاد والتجارة بتخصصيه التكنولوجي والعلمي، ما بين الساعة 9 والساعة 11 صباحا، ويتم الإعلان عن النتائج في الساعة الواحدة زوالا.

ويمكن الاطلاع على اللائحة الرئيسية وكذا لائحة الانتظار (بمختلف فئاتها) بكل من الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين والمديرية الاقليمية التي توجد تحت نفوذها المؤسسة الأصلية للمترشح(ة) وبمركز الأقسام التحضيرية الذي يحتضن المسلك المرغوب فيه، وكذا عبر بوابة الأقسام التحضيريةe-CPG   الموجودة على الموقع الإلكتروني www.cpge.ac.ma. 
وتجدر الإشارة إلى أن المترشحين الذين لم يتمكنوا من الحضور خلال هذه الفترة، يمكنهم استدراك ذلك خلال الفترة الأخيرة المخصصة لهذه الفئة في حالة التوفر على مقاعد شاغرة وحسب الاستحقاق.






tarbiataalim

موقع تربية وتعليم

موقع تربوي يهتم بالشأن التربوي التعليمي بالمغرب، لنشر جديد مؤسساتكم راسلونا : tarbiawataalim@gmail.com

ضع تعليق هنا

0 تعليقات: