السيد عامل إقليم سيدي إفني يتفقد سير إجراء الامتحان الوطني
 الموحد لنيل شهادة البكالوريا ببعض مراكز الامتحان
قام السيد عامل إقليم سيدي إفني، سيدي صالح داحا، يوم الثلاثاء 7 يونيو 2016، بتفقد مراكز إجراء الامتحان الوطني الموحد لنيل شهادة البكالوريا – دورة يونيو 2016- بالمديرية الإقليمية لسيدي إفني، مصحوبا بالمدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني ورئيس المجلس الإقليمي وكذا رئيس المجلس الجماعي والسادة رؤساء المصالح الأمنية والعسكرية.
وقد كانت هاته الزيارة التفقدية مناسبة لإعطاء السيد العامل نظرة حول الإجراءات والتدابير التي تم اتخاذها على مستوى مديرية وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني من خلال الإعداد القبلي والقيام بالحملات التحسيسية لمحاربة الغش والتدابير التحضيرية للإعداد الجيد لمراكز الإجراء عن طريق توفير الوسائل اللوجيستيكية اللازمة والتشوير وتهييئ الفضاءات وعقد لقاءات تأطيرية وغيرها من العمليات.
وفي هذا الإطار، فقد زار السيد العامل مركز الامتحان الثانوية التأهيلية الحسن الأول الذي يجتاز الامتحان الوطني به 124 مترشحة ومترشح في شعب الآداب والعلوم الإنسانية والعلوم الفيزيائية وعلوم الحياة والأرض، تم توزيعهم على ثماني قاعات، ويشرف على مراقبة الإجراء بالنسبة لهم 20 مراقبا. وتجدر الإشارة أن هؤلاء المترشحين كلهم رسميون يتابعون دراستهم بالثانوية التأهيلية مولاي ادريس.
كما زار السيد العامل والوفد المرافق له أيضا مركز الإجراء الثانوية الإعدادية 30 يونيو، إذ قدمت له في بداية الزيارة بعض المعطيات حول المركز وأعداد المترشحين ومسالكهم والقاعات التي سيجتازون بها وكذا ظروف الإجراء.
وتجدر الإشارة أن مجموع المترشحين بإقليم سيدي إفني الذين سيجتازون الامتحان الوطني الموحد للبكالوريا هو 1168 منهم 1002 رسميون تمثل نسبة الإناث منهم 40%و166 أحرارا تمثل نسبة الإناث منهم 27  موزعين على خمس شعب، إذ تم إعداد 10 مراكز للإجراء ثلاثة منها بالوسط الحضري لسيدي إفني وتتوزع الأخرى على باقي مناطق الإقليم وتتكون جميعها من 75 قاعة للإجراء.
وضمن السياق نفسه، فقد قامت المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني بسيدي إفني، في إطار إعمال مقتضيات المقرر الوزاري بشأن دفتر مساطر تنظيم امتحانات البكالوريا عدد 029/16 صادر في 13 ماي 2016 وكذا توجيهات الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة كلميم واد نون، بالعديد من الإجراءات التحضيرية والتدبيرية، إذ تم عقد لقاءات تواصلية وتنسيقية مع كافة المتدخلين في هاته الامتحانات كما تم تشكيل لجنة إقليمية للامتحانات وفرق إقليمية ومحلية لرصد الغش بالإضافة بطبيعة الحال إلى القيام بحملات توعوية وتحسيسية قبلية لفائدة المترشحات والمترشحين لامتحانات البكالوريا.
إلى جانب ذلك، فقد باشرت المديرية الإقليمية تنسيقا متواصلا مع السلطات الإقليمية والأمنية والترابية ومصالح الدرك الملكي وغيرها بغية تأمين سيارات نقل المواضيع وأوراق التحرير والتصحيح وتأمين مراكز الإجراء والتصحيح وفي كل المراحل من أجل إنجاح هذا الاستحقاق الوطني الهام.





tarbiataalim

موقع تربية وتعليم

موقع تربوي يهتم بالشأن التربوي التعليمي بالمغرب، لنشر جديد مؤسساتكم راسلونا : tarbiawataalim@gmail.com

ضع تعليق هنا

0 تعليقات: