أكد المدير الإقليمي  لوزارة التربية الوطنية بفاس عبد القادر حاديني  على ضرورة  خلق ظروف ملائمة  تضمن للمترشحات والمترشحين لامتحانات الباكالوريا  كافة حقوقهم وفقا لمبدإ تكافؤ الفرص والتعامل بشكل صارم مع الغشاشين  تكريسا لمبادئ الإنصاف، مع ضمان مصداقية الباكالوريا الوطنية.    وشدد  ذ: حاديني  خلال  لقاء تواصلي بالثانوية التأهيلية علال الفاسي للرياضيين تم تنظيمه  بتعاون بين المديرية الإقليمية بفاس وفيدرالية جمعيات أمهات وآباء وأولياء التلاميذ  بفاس وجمعية أمهات وآباء وأولياء التلاميذ بالثانوية التأهيلية علال الفاسي للرياضيين والثانوية التأهيلية علال الفاسي للرياضيين في موضوع " مواكبة التلاميذ والتلميذات وآبائهم لاجتياز الامتحانات الإشهادية بنجاح واستحقاق"الجمعة 27 ماي 2016  في عرضه حول ''التدابير ولإجراءات المتعلقة بالامتحانات الإشهادية''على  التعبئة على جميع  المستويات  لمحاربة ظاهرة تفشي الغش ، لما له من آثار ونتائج سيئة على التلاميذ وأسرهم .  مستعرضا كل التدابير المتخذة  لإنجاح الباكالوريا  مع أبرز المستجدات سيما منها المتعلقة بزجر الغش .  وأشاد بدور  الفدرالية  بخصوص تعزيز آليات المراقبة  والمساعدة على النجاح ، مشددا  في الآن نفسه  على ضرورة  تفعيل مبدإ   الإنصات  بين الأسر  والتلاميذ  والقطع مع  بعض السماسرة  وهم يبتزون  وبعض التلاميذ  الذين  إتاوات باسم الساعات الإضافية لبعض أساتذتهم ليحصلوا على نقط دون استحقاق.
      

    وتناول  المدير الإقليمي  سبل دعم مبادئ ومرتكزات نظام التربية والتكوين ، منبها  إلى ضرورة  حماية وتطوير مكتسبات المدرسة العمومية.  و الإنصات الجيد  بين الأطراف   المعنية بالعملية التربوية  بهدف الارتقاء بجودة الخدمات التربوية والاجتماعية التي تقدمها المدرسة المغربية والارتقاء بحكامة تدبيرها . كما استشهد من خبرات  علم النفس  والفلسفة  و السوسيولوجيا بأمثلة  حية  لضمان الدفاع عن الحقوق المدرسية المشروعة للمتمدرسين  وحمايتهم من كل أشكال العنف أو التمييز أو الإقصاء . داعيا إلى  تمتين التعاون بين الأسرة والمدرسة ومأسسة العلاقة بينهما.  عبر الإنصات الهادئ والمتكافئ  ما يشجع على  تعبئة المجتمع حول المدرسة واستنهاض الفعاليات المؤسساتية والمدنية لاحتضانها .كما  شدد  ذ: حاديني على أهمية  تقوية قدرات جمعيات آباء وأمهات وأولياء التلاميذ وتنظيماتها الإقليمية والجهوية ودعم أنشطتها ومصاحبتها في مشاريعها والدفاع عن حقها في المشاركة الفعلية في الشأن التربوي في مختلف مستوياته. "

       مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة فاس مكناس طالب في كلمة له تلاها  بالنيابة ذ :محمد الموساوي رئيس قسم الشؤون التربوية الجميع كل من موقعه  التحلي بمزيد من اليقظة والحزم والضبط، في إطار التقيد بمقتضيات المقرر الوزاري في شأن دفتر مساطر امتحانات الباكالوريا  وكذا مختلف القوانين والنصوص  الجاري بها العمل ،  كما أكد  حرص  الأكاديمية  والمديريات  على عملية تأمين المواضيع  و توفير سلامتها و الاطمئنان على سير العملية برمتها إلى غاية الوصول إلى مراكز الامتحانات  متمنيا  للجميع النجاح والتوفيق

    مدير الأكاديمية أكد أن امتحانات البكالوريا لهذه السنة  ستجرى في ظل عدد من  إجراءات التأمين المتخذة كذلك، إحداث خلية وطنية وخلايا جهوية وإقليمية لليقظة والتتبع لرصد كل ما يتم الترويج له على الأنترنيت من معطيات ووثائق متعلقة بامتحانات البكالوريا، واستثمار نتائج ذلك في تحصين الامتحان وأجوائه خلال الإجراء. 

    وفي نفس الإطار، ستتم مواصلة اعتماد الفرق المتحركة المحلية الإقليمية لزجر الغش باستعمال الوسائط الإلكترونية ،والتي ستكون مزودة بالآلات الكاشفة عن حالات حيازة تلك الوسائط، ومنها الهواتف المحمولة، المحظور حملها داخل فضاءات إجراء الاختبارات.

     ولتوعية المترشحين والمترشحات بالعواقب الوخيمة للغش في الامتحانات ، وكذا لحثهم على التحلي بقيم النزاهة وتكافؤ الفرص، أوضح  رئيس قسم الشؤون التربوية  أنه تم إطلاق حملة تحسيسية وطنية بمشاركة كافة المتدخلين التربويين على صعيد المؤسسات التربوية وعلى الصعيد الإقليمي والجهوي والوطني. كما تم في نفس السياق، مطالبة كل مترشح لامتحانات البكالوريا، ممدرسا كان أو حرا، بالإدلاء بتصريح والتزام مصادق على صحة توقيعه، يقر بموجبه اطلاعه على القوانين والقرارات المتعلقة بالغش في الامتحانات والعقوبات المترتبة عن ممارسته، وخصوصا منها أن مجرد حيازة هاتف محمول أو أية واسطة أخرى للتواصل الإلكتروني تعتبر حالة غش يحال مرتكبها على لجن البت في حالات الغش.


     من جهته  وبعد أن رحب بالمدير الإقليمي والشركاء  ورئيسي  المقاطعتين  قدم  رئيس فدرالية جمعية آباء وأولياء التلاميذ بفاس  أحمد العسري  بتقديم  جرد  لأنشطة الفدرالية على امتداد الموسم الدراسي ، معتبرا ذلك دعما من الفدرالية  لإنجاح  اتفاقية الشراكة  في جميع المحطات  والامتحانات الإشهادية  ، مبرزا قناعة  وتعاون

  الفيدرالية على تحقيق أهدافها  المتمثلة أساسا في   تنظيم دورات تكوينية ولقاءات تواصلي تنظيم تظاهرات تربوية وثقافية وفنية ورياضية - المرافعة لدى الجهات  المسؤولة من أجل تحقيق أهدافها والوساطة بين مكونات المنظومة التربوية عقد شراكات تربوية مع الهيآت ذات الاهتمام المشترك لفائدة المدرسة والنسيج الجمعوي لأسر التلاميذ التنسيق والتعاون مع الجمعيات التربوية ذات الاهتمام المشترك وطنيا ودوليا لتحقيق الأهداف المشتركة.

   من ناحية ثانية  اعتبر  محمد  ترومباطي  الدعم النفسي  الحلقة الضعيفة  والمفقودة في الاستعدادات  لامتحانات الباكالوريا  كما تحدث  في  عرض من ثلاث محاور " تحت عنوان التحضير النفسي للتلاميذ وإعدادهم للامتحانات'' عن مسالة  الاستعدادات النفسية و تحرير نية المتعلم والقصد لدى التلاميذ ، وتعزيز ثقته بنفسه  وختم في المحور الثالث بضرورة مساعدة التلميذ من التخلص من الإيحات السلبية المتمثلة في ضعف التركيز وصعوبة الامتحان وتعويضها بالإيحاءات الإيجابية . مؤكدا في الوقت نفسه قدرة  التلميذ  على مضاعفة جهوده وتحقيق النجاح المطلوب  لو استفاد من الدعم النفسي خلال مرحلة   الامتحانات الإشهادية   التي لا يشغل سوى 10 بالمائة من قدراته العقلية .
      
     ودعا  المتدخلون كل من موقعه إلى التقيد الصارم  بجميع الإجراءات والتدابير المتعلقة بهذه المحطة ، وبسطوا  الإجراءات خاصة ما يتعلق بالوثائق الإدارية (تصحيح إمضاءات التزام الخاص بالآباء والأولياء وشددوا  على ضرورة  تفعيل  مبدإ الديموقراطية التشاركية وتقاسم المعطيات والمهام بين جميع الفاعلين، وأشادوا  بالتعاون الحاصل في شأن   تقاسم المسؤولية في تخليق الامتحانات الإشهادية والعمل على تمكين جميع المترشحات والمترشحين من فرص متكافئة لاجتياز الاختبارات وأكد الجميع   وضع المعلومة المتعلقة بالتنظيم والتدبير رهن إشارة جميع الفاعلين التربويين والإداريين والمنتخبين وجمعيات أمهات واباء وأولياء التلاميذ.
      إلى ذلك تم  إطلاق العمل بالتسجيل الرقمي لسير العمليات  بمراكز الامتحان    كما تمت  عملية تصحيح إمضاءات الآباء بمقر المؤسسة المحتضنة  ، قبل ان ينطلق الحفل الرسمي  الذي نشط فقراته أمبارك  الشرايطي  بأيات بينات من الذكر الحكيم  ثم كلمة جمعية أمهات وأباء وأولياء التلاميذ بالثانوية المحتضنة عرض  للكاتب العام للفيدرالية
   حضر فعليات هذا اللقاء التواصلي كل من رئيسي مقاطعة المرينيين وسايس وتمثيليات من المجتمع المدني وعينات من تلاميذ الثانويات بفاس إضافة إلى الإدارة التربوية وعدد من الأساتذة  بالثانوية 
عزيز باكوش
مكلف بالتغطية الصحفية للأنشطة الخاصة بالاكاديمية الجهوية للتربية والتكوين جهة فاس مكناس






tarbiataalim

موقع تربية وتعليم

موقع تربوي يهتم بالشأن التربوي التعليمي بالمغرب، لنشر جديد مؤسساتكم راسلونا : tarbiawataalim@gmail.com

ضع تعليق هنا

0 تعليقات: