بــــيــــان تضـامــنـــي

كلنا الدكتور "عادل أوتنيل"  يعممون القمع .... لنعمم التضامن

في إطار المعارك النضالية التي يخوضها الدكتور "عادل أوتنيل" بإضراب مفتوح عن الطعام الذي تجاوز 46 يوما في ظروف غير إنسانية بعدما رفضت الجهات المسؤولة الاستجابة  لمطالبه المشروعة و حقوقه التي تكفلها  له التشريعات الوطنية من خلال  الفصل 31 من الدستور المغربي و المواثيق الدولية بمقتضى المادة 25 من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان ، والمادة 11 من العهد الدولي الخاص بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية ،و التنكر لأبسط متطلباته في الكرامة الإنسانية كالحق في السكن والصحة والشغل والعيش الكريم ، ومما يثير القلق بشكل كبير هو تدهور حالته الصحية مؤخرا نتيجة الاضراب المفتوح عن الطعام والاعتصام في ظروف غير انسانية، ودخوله مرحلة حرجة قد تضع حدا لحياته ، و تمس بحقه في السلامة الشخصية بعد حالة الإغماءات التي أصيب بها  استدعت نقله على وجه السرعة  إلى المستشفى . وفي ظل سياسة الآذان الصماء التي تنهجها الحكومة المغربية ومؤسساتها  في التعامل مع مطالبه  إسوة بباقي أبناء هذا البلد الذين لا يرون  سبيلا لنيل حقوقهم  إلا من خلال قوارب الموت أو حرق الذات أو الارتماء في أحضان المخدرات ، ومعلوم ان الدكتور "عادل أوتنيل" حاصل على شهادة الدكتوراه في الآداب العربية على ميزة مشرف جدا مع توصية بالنشر متحديا بذلك كل الإكراهات باعتباره من ذوي الاحتياجات الخاصة ، و قد جاء دستور 2011 منصفا للأشخاص ذوي الإعاقة بالمغرب سواء من حيث تجريمه للتمييز على أساس الإعاقة الوارد في ديباجة الدستور، أو من خلال الفصل 34 الذي يقر بتصريح العبارة أن على السلطات العمومية أن تقوم بوضع و تفعيل سياسات عمومية موجهة إلى الأشخاص ذوي الإعاقة.
    وإيمانا منا  في  المنتدى المغربي لحقوق الإنسان بعدالة ومشروعية ملف الدكتور "عادل أوتنيل" ،  نعبر للرأي العام الدولي والوطني والمحلي على ما يلي :

تضامننا المطلق واللامشروط مع الدكتور "عادل أوتنيل" المضرب عن الطعام، من أجل حقه في الشغل والصحة والسكن اللائق والعيش الكريم ، ومؤازرته في معركته النضالية من أجل الكرامة .
استنكارنا الشديد سياسة الآذان الصماء واللامبالاة التي تنهجها الحكومة المغربية و الجهات المسؤولة في مثل هذه الحالات التي يذهب ضحيتها مواطنون ومواطنات من أجل الكرامة قد تؤدي أحيانا لحرق الذات .
تحميلنا الحكومة المغربية مسؤولية ما ستؤول له الوضعية الصحية والسلامة الشخصية  للدكتور "عادل أوتنيل" نتيجة الاضراب المفتوح عن الطعام والاعتصام في ظروف لا إنسانية  .
شجبنا  فرض سياسة الأمر الواقع والهروب إلى الامام في معالجة الملفات المشروعة والعاجلة .
تأكيدنا ضرورة  اعتماد الحكومة المغربية  سياسات أكثر مرونة تعطي الأولوية لفئة ذوي الاحتياجات الخاصة في التمتع بحقوقها الكاملة ، وكذا  ضرورة تقيد الدولة بكافة التزاماتها بموجب الدستور والمتعلق بحماية الأشخاص ذوي الإعاقة             و النهوض بحقوقهم. 
دعوتنا الجهات المسؤولة وكل الضمائر الحية والمنظمات الوطنية والدولية  التدخل العاجل من أجل الاستجابة لمطالب الدكتور "عادل أوتنيل" المشروعة إنقاذا لحياته ودرءا لحدوث كارثة إنسانية  .     


الرباط في :  28/ 06 / 2016
عن المكتب التنفيذي




tarbiataalim

موقع تربية وتعليم

موقع تربوي يهتم بالشأن التربوي التعليمي بالمغرب، لنشر جديد مؤسساتكم راسلونا : tarbiawataalim@gmail.com

ضع تعليق هنا

0 تعليقات: