شرعت وزارة التربية الوطنية و التكوين المهني في تفعيل التقسيم الجهوي الجديد، حيث تم تحديث موقع الحركة الانتقالية و تغيير عدد الجهات و أسمائها و المديريات التي تقع تحت نفوذها. لكن المثير للاهتمام هو الالتفاف المفضوح على القانون بخصوص أحقية الأساتذة "ضحايا التقسيم الإداري تيزنيت - سيدي إيفني " في تعبئة الحركة المحلية لنيابتهم الأصلية تيزنيت لآخر موسم، مع ما يشكله ذلك من ضرب صريح لمبدأ استمرارية الإدارة و تحايل مفضوح على المراسلات في هذا الشأن، حيث سبق للوزارة أن أصدرت مراسلات مختلفة في الموضوع، أهمها المراسلة رقم 901032 بتاريخ 25 دجنبر 2013 في شأن التقسيم الإداري و كذلك مراسلة أكاديمية رقم 14/0452 بتاريخ 22 يناير 2014 إضافة الى مراسلة لنيابة سيدي إفني رقم 267/مب14/1... كلها في شأن الحركة الاقليمية المشتركة بين النيابتين، و كلها تنص على ضرورة مشاركة ضحايا التقسيم خلال المواسم 2013/2014 - 2014/2015 - 2015/2016








tarbiataalim

موقع تربية وتعليم

موقع تربوي يهتم بالشأن التربوي التعليمي بالمغرب، لنشر جديد مؤسساتكم راسلونا : tarbiawataalim@gmail.com

ضع تعليق هنا

0 تعليقات: