توزيع المحافظ المدرسية وإعطاء الانطلاقة الرسمية للدخول الدراسي الجديد 2016-2017 بإقليم الحاجب


في إطار تعبئة كل الإمكانيات والآليات لأجرأة العمليات التربوية والتنظيمية لضمان دخول مدرسي ناجح ومتميز على كافة المستويات، وفي سياق المواكبة الميدانية للدخول المدرسي الحالي، وبحضور وازن للسلطات الإقليمية، و فعاليات قطاع التربية والتكوين إقليميا و كذا شركاء المنظومة التربوية، ورؤساء و ممثلي الجماعات الترابية، إضافة إلى جمعيات الآباء، وجمعيات المجتمع المدني... أشرف السيد عبد اللطيف باشيخ عامل إقليم الحاجب، رفقة السيد محمد جبوري، المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني بالحاجب، يوم الاثنين 26 شتنبر 2016 صباحا ، على إعطاء الانطلاقة الرسمية للدخول التربوي الجديد 2016-2017، حيث تم توزيع المحافظ المدرسية على تلميذات وتلاميذ مدرسة مجموعة مدارس الضيعة 429 التابعة لجماعة إقدار بإقليم الحاجب، و التي احتضنت حدث إعطاء هذه الانطلاقة.

و سيستفيد من المبادرة، 32873 تلميذة وتلميذا بالإقليم، وكذا 900 تلميذا و تلميذة من النقل المدرسي بهدف تشجيع التمدرس ومحاربة الهدر المدرسي وتحسين المردودية.

هذا، وقد قدم السيد المدير الإقليمي للوزارة للسيد العامل والوفد المرافق له، شروحات ومعطيات همت بالأساس مؤشرات التمدرس بالإقليم برسم الموسم الدراسي الحالي الذي يعرف تطورا ملحوظا في عدد المتمدرسات والمتمدرسين، إذ من المرتقب أن يصل العدد الإجمالي للتلاميذ المسجلين بالأسلاك الثلاثة هذه السنة 46403  تلميذة وتلميذا ، موزعين حسب الأسلاك على الشكل التالي:
الموسم المدرسي
الفرق
2016_2015 2017_2016
الوسط مجموع مجموع
مجموع الأسلاك ابتدائي 27560 28484 924
إعدادي 11244 11569 325
ثانوي 6006 6350 344
مجموع 44810 46403 1593

مؤطرين بحوالي 1025 أستاذة وأستاذا بالتعليم الابتدائي و 486  بالتعليم الثانوي الإعدادي و 389 بالتعليم الثانوي التأهيلي.
كما ارتفع عدد المستفيدين من برنامج الدعم الاجتماعي، إذ سيصل عدد المستفيدين من المطاعم المدرسية 16170، يتوزعون على 16000 مستفيد (ة) بالابتدائي، و170 مستفيد (ة) بالثانوي الإعدادي، و هوما يشكل زيادة بفارق 1510 مستفيد مقارنة مع السنة الماضية. كما سيستفيد 2054 تلميذا و تلميذة من خدمات الداخلية، يتوزعون حسب الأسلاك كما يلي:
التعليم الابتدائي: 250 مستفيدا (ة)،
التعليم الثانوي الإعدادي: 944 مستفيدا (ة)،
التعليم الثانوي التأهيلي: 860 مستفيدا (ة)،
في حين يبلغ عدد التلاميذ المستفيدين من برنامج تيسير هذه السنة إلى 4350 مستفيد، بلغ عدد الإناث منهم 1960، ينحدرون من 2712 أسرة... كل ذلك من شأنه الإسهام في دعم تكافؤ فرص ولوج التعليم  والحد من ظاهرة الهدر المدرسي والتخفيف من أعباء مصاريف التمدرس خاصة بالنسبة لتلاميذ العالم القروي.
وجدير بالذكر، أن السيد عامل الإقليم والسيد المدير الإقليمي والفعاليات المدنية والأمنية و الجمعوية المرافقة لهما، ساهموا جميعا في قص شريط الافتتاح الرسمي وإعطاء انطلاقة الدروس، كما اطلع الوفد برئاسة السيد العامل بمعية السيد المدير الإقليمي على سير الدراسة بالأقسام والتحاق جميع المتعلمات والمتعلمين بها.
وجدير بالإشارة، أن هذه المبادرة خلفت وقعا إيجابيا في نفوس التلاميذ وآبائهم وأولياء أمورهم نظرا لما عكسته من اهتمامات وانشغالات السلطات الإقليمية والمسؤولين عن القطاع جهويا وإقليميا لتهيئ ظروف التحصيل الدراسي والارتقاء بالمنتوج التربوي لدى المتعلمين وتحسين المردودية من أجل تطوير أداء منظومة التربية والتكوين بالإقليم.




























tarbiataalim

موقع تربية وتعليم

موقع تربوي يهتم بالشأن التربوي التعليمي بالمغرب، لنشر جديد مؤسساتكم راسلونا : tarbiawataalim@gmail.com

ضع تعليق هنا

0 تعليقات: