إرساء آليات لمواكبة الدخول المدرسي الجديد 2016/2017 وتدابيره محور لقاء جهوي بأكاديمية سوس ماسة



شكل التداول في إرساء آليات لمواكبة الدخول المدرسي الجديد 2016/2017 وتدبيره محور لقاء جهوي عقد يوم الجمعة 02 شتنبر 2016 بمقر الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة سوس ماسة، برئاسة مديرها وبحضور ثلة من رؤساء الأقسام والمصالح وأطر هاته الأكاديمية.

 وخلال هذا اللقاء، أثنى السيد المهدي الرحيوي مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة سوس ماسة   على جهود كل الفاعلين من أجل المساهمة الجماعية والمجهود الجماعي حتى تتبوأ هاته الأكاديمية موقعا مشرفا بين باقي أكاديميات المملكة، سواء في مؤشرات النجاح أو النجاعة أو احتضان المبادرات والمشاريع المؤطرة لرؤية الإصلاح وفق التوجهات الوزارية، بتعاون مع شركاء جهويين ووطنيين ودوليين.

 ودعا في هذا الصدد لإعطاء مزيد من الدينامية لهذا  العمل الجماعي بنفس جديد ومتجدد عبر إرساء عدد من الآليات التي تجعل كل أطر هاته الأكاديمية مشاركين مواظبين مبادرين، وبما يتطلبه ذلك من عمل دؤوب ومسترسل ونكران للذات في مثل هاته المحطات الحاسمة في سيرورة نظامنا التربوي.

 وأوضح السيد مدير الأكاديمية أن هذا اللقاء يشكل استكمالا لاجتماع جهوي سابق تحضيري للدخول المدرسي الجديد، عقد يوم 29 يوليوز 2016 بمقر هاته الأكاديمية، وما ترتبت عنه من قرارات وتدابير وإجراءات لتأمين دخول مدرسي مؤطر وسلس.

وفي هذا الصدد، بسط المسؤول الجهوي عددا من المستجدات التي تهم الدخول المدرسي الجديد 2016/2017، سواء ما اتصل بتدبير الموارد البشرية  والمبادرة الملكية مليون محفظة، والامتحانات المهنية وضبط الخرائط المدرسية. هاته الأخيرة التي تؤكد الأكاديمية أنه لن يطرأ عليها أي تغيير أو تعديل إلا بمصادقة وموافقة الادارة الجهوية وفقا للاختصاص.

 ومن أجل المواكبة المنتظمة لتنفيذ كل العمليات والتدابير والاجراءات المصاحبة للدخول المدرسي الجديد 2016/2017، سيتم تشكيل لجن جهوية لتتتبع تحضيرات الدخول المدرسي على مستوى كل مديرية إقليمية، لتدارس كل السبل المتاحة في عين المكان، بما يتيح معالجة الاختلالات أو الصعوبات المعترضة حينها، وفقا لرزنامة العمليات المتصلة بمقرر تنظيم السنة الدراسية.

 وخلال هذا الاجتماع، قدم السيد المنسق الجهوي لمنظومة "مسار"، مستجدات المنظومة وآفاق تطويرها على مستويات عدة، سواء ما اتصل  بالقيادة (إحصائيات المؤسسة التعليمية) أو بنظام تدبير الأنشطة البيداغوجية أو تدبير التمدرس أو تدبير الدعم الاجتماعي، مما سيتيح للأكاديمية ومصالحها الاقليمية تتبع كل العمليات واستثمار كل المعطيات لدعم مشاريع الاصلاح تماشيا مع الرؤية الاستراتجية لوزارتنا، وفي الآن نفسه التنسيق بين الأقسام والمصالح جهويا لتأمين المعالجة الآنية  والاستشرافية للعمليات المبرمجة بكل دقة ومسؤولية.

كما شكل اللقاء مناسبة للتداول في عدد من الآليات المماثلة لأجل تتبع الاعداد المادي للعمليات المتصلة بالدخول التربوي الجديد، سواء ما ارتبط بصفقات الدخول المدرسي أو تجهيز المؤسسات التعليمية أو الداخليات أو الأداء المالي أو الميزانية المعدلة، بتنسيق مع مصالح هاته الأكاديمية الاقليمية للرفع من نجاعة الأداء ومؤشراته، حتى ينعكس ذلك على المردودية الداخلية لمنظومة التربية والتكوين بجهة سوس ماسة ويكون لذلك الأثر في الفصل الدراسي وفي التعلمات الصفية.





tarbiataalim

موقع تربية وتعليم

موقع تربوي يهتم بالشأن التربوي التعليمي بالمغرب، لنشر جديد مؤسساتكم راسلونا : tarbiawataalim@gmail.com

ضع تعليق هنا

0 تعليقات: