المدير الاقليمي للتعليم بسيدي بنور يقف على الانطلاقة الفعلية للدراسة بالمؤسسات التعليمية المحدثة
        في إطار تتبع ومواكبة الدخول المدرسي، قام المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني بسيدي بنور بزيارة تفقدية يوم الثلاثاء 20 شتنبر 2016 لمدرسة "البيروني" الابتدائية المحدثة بتراب بلدية سيدي بنور، حيث وقف عن كثب على انطلاقة السير العادي للدراسة في أجواء عادية. 
      كما سبق للجنة من المديرية الاقليمية مكونة من رئيس مصلحة "الشؤون التربوية"، ورئيس مصلحة "التخطيط والخريطة المدرسية" المكلف بتدبير مصلحة "الموارد البشرية"، أن قامت بتكليف من المدير الإقليمي بزيارة تفقدية صباح يوم الاثنين 19 شتنبر 2016 للثانوية الإعدادية "مولاي اسماعيل" المحدثة بجماعة "الجابرية " ووقفت على الانطلاقة الفعلية للدراسة بهذه الثانوية الإعدادية.
      وتجدر الإشارة إلى أن مدرسة "فاطمة الفهرية" التي عمدت المديرية الاقليمية على "تنقيل" أطرها التربوية "من أجل المصلحة" لمدرسة "البيروني" المحدثة، لم تعمد المديرية الإقليمية على إغلاقها ،ولم يكن هذا الإجراء اعتباطيا، ولكنها بصدد التنسيق مع السلطات التربوية المعنية، ومع شركاء المديرية الاقليمية، قصد دراسة إمكانية تهييئ فضاءاتها والعمل على إدراجها كمدرسة "للتفتح" تماشيا مع مشاريع الإصلاحات الجديدة التي تعرفها المنظومة التربوية والمضمنة في التدابير ذات الأولوية. 
    هذا، وبالرغم من الإكراهات المرتبطة بالإحداث، فقد استطاعت المديرية الاقليمية التغلب عليها، وذلك بالسهر على القيام بجميع الإجراءات والتدابير والترتيبات التي مكنت من  استقبال التلميذات والتلاميذ وأولياء أمورهم في أجواء ملائمة،  وخاصة الانطلاقة الفعلية  للدراسة في الآجال المحددة في مقرر السيد وزير التربية الوطنية والتكوين المهني الخاص بتنظيم السنة الدراسية الجارية 2016/2017.






tarbiataalim

موقع تربية وتعليم

موقع تربوي يهتم بالشأن التربوي التعليمي بالمغرب، لنشر جديد مؤسساتكم راسلونا : tarbiawataalim@gmail.com

ضع تعليق هنا

0 تعليقات: