المديرية الإقليمية لسيدي إفني: إعطاء الانطلاقة للمبادرة الملكية مليون محفظة والدخول المدرسي.


                قام السيد عامل إقليم سيدي إفني يوم الثلاثاء 29 شتنبر 2016 بمدرسة الفتح بمدينة سيدي إفني بإعطاء الانطلاقة للمبادرة الملكية مليون محفظة على صعيد الإقليم؛ وذلك بحضور مجموعة من الشخصيات المدنية والعسكرية  وممثل المجلس العلمي المحلي وكذا بعض رؤساء المصالح الخارجية. وبعد تحية العلم على نغمات النشيد الوطني، قدم المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني بعض الشروحات والمعطيات الإحصائية المرتبطة بالدخول المدرسي 2016/2017 على صعيد الإقليم وكذا  معطيات تهم المبادرة الملكية مليون محفظة. ثم بعد ذلك، تم توزيع مجموعة من المحافظ واللوازم المدرسية على عينة من تلميذات وتلاميذ المؤسسة المذكورة، علما أنه  استفاد  من مبادرة  مليون محفظة على صعيد الإقليم 17027 تلميذة وتلميذ يبلغ عدد الإناث منهم 9285  كما أن  مجموع التلميذات والتلاميذ المستفيدين من الوسط القروي بلغ 14486.
وتجدر الإشارة أنه بذلت مجموعة من الجهود على صعيد المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني بسيدي إفني قصد إنجاح الدخول المدرسي على صعيد الإقليم؛ وذلك  في إطار  أجرأة مقتضيات مقرر وزير التربية الوطنية والتكوين المهني بشأن تنظيم السنة الدراسية 2016/ 2017 رقم 16/446 بتاريخ 17 يونيو 2016، و تفعيلا لمخططها الإقليمي حول الدخول المدرسي الجاري ، إذ عملت المديرية الإقليمية على إعداد مخطط تواصلي وآخر تدبيري يشمل العمليات  والأنشطة الإجرائية للدخول المدرسي وتنظيم السنة الدراسية  بالأسلاك التعليمية الثلاثة إن على مستوى المديرية الإقليمية والعاملين بها أوعلى مستوى المؤسسات التعليمية وكذا مختلف المتدخلين ومنهم السلطات الإقليمية والمحلية و المنتخبين بالجماعات الترابية وكذا مختلف الشركاء،بحيث برمجت محطات ولقاءات تسعى في مضمونها إلى ضمان انطلاق الدراسة في المواعيد المحددة لها، وتسمح بتأمين موسم دراسي منتظم ومستقر.
وقد عرفت مؤشرات الدخول التربوي الحالي أرقاما ومؤشرات تعد بدخول تربوي ناجح وواعد؛ ذلك أن المديرية استفادت  من 157 متدربا جديدا من الأسلاك التعليمية الثلاثة، وأصدرت مذكرة إقليمية لتدبير الفائض والخصاص، وقامت بمجموعة من التحضيرات على مستوى مجالات الدعم الاجتماعي لمحاربة الهدر المدرسي وتشجيع الفتيات على التمدرس إذ تم توزيع 627 وجبة غذاء جديدة باستفادة بلغت 100% للطلبات المقدمة من لدن الفتيات، كما تم اقتناء 76 دراجة هوائية، وفيما يتعلق بالإطعام في التعليم الابتدائي فيستفيد على مستوى الإقليم 8025 تلميذة وتلميذ. أما مجموع المستفيدين من منحة كاملة على صعيد الداخليات، فيبلغ عددهم 748 منهم 301 فتاة، في حين يقدر عدد المستفيدين من نصف منحة ب 418 منهم 125 فتاة.
وإعمالا للتعبئة والتواصل فقد برمجت المديرية عدة لقاءات تواصلية وتشاركية تشاورية مع كافة الأطراف المعنية حسب مجالات تدخلاتهم وتخصصاتهم، تستحضر البعد التنزيلي والإجرائي  لمشاريع الرؤية الاستراتيجية 2015-  2030 والتدابير ذات الأولوية، بحيث تم في هذا الصدد استشراف برامج عمل تهدف إلى توسيع مؤسسات تجريب التدبير الأول المتعلق بتحسين المنهاج الدراسي للسنوات الأربع الأولى من التعليم الابتدائي؛ وذلك من خلال تغطية المناطق التربوية الخمسة للمديرية، بإضافة أربع مؤسسات تجريب إلى مؤسسة الشيخ ماء العينين بالأخصاص التي تم إرساؤها السنة الماضية، كما ستم إحداث مؤسسة التفتح الفني والأدبي بالثانوية التأهيلية الحسن الأول ضمن إطار أجرأة التدبير رقم 9 المتعلق بمؤسسات التفتح ( الأنشطة الثقافية والفنية والرياضية واللغات )، وسيتم أيضا توسيع آلية المصاحبة من خلال الرفع من عدد الأساتذة المصاحبين ضمن إطار التدبير رقم 15 الذي يهم المصاحبة والتكوين عبر الممارسة. وبغية توحيد خطة عمل موحدة يتم من خلالها تتبع ومواكبة الدخول التربوي الجاري عقدت هيئة التوجيه التربوي لقاء خصص للرقي بمنظومة التوجيه التربوي في الإقليم على أساس ينبني على المحصلة الرامية لتشجيع التميز والتوجيه إلى الشعب العلمية والتقنية والمهنية. كما عقدت هيئة التفتيش التربوي لقاء تمخضت عنه الوثيقة الإقليمية الإطار لتتبع ومواكبة الدخول المدرسي من خلال مؤشرات دقيقة ومحددة في المجالات التالية : التنظيم التربوي، استعمالات الزمن، تأهيل الفضاءات، الانطلاق الفعلي للدراسة، تأمين الزمن المدرسي وزمن التعلم، الدعم الاجتماعي والمبادرة الملكية مليون محفظة ، التعبئة والتواصل، التوجيه التربوي، الحياة المدرسية والحكامة التربوية .
وللاطمئنان على سلاسة الدخول التربوي  تمت زيارة مجموعة من المؤسسات التعليمية والتي أبان أطقمها الإدارية والتربوية والشركاء المحليون عن الاستعداد التام واللازم لانخراطهم الجماعي بمستويات متنوعة ومتعددة المجالات تروم كلها إلى تجويد مختلف العمليات المرتبطة بالدخول المدرسي الجديد. وتجدر الإشارة إلى أن جميع الأقسام بالمؤسسات التعليمية مخففة وتحبل بظروف التحصيل الدراسي المنشود لإكساب المتعلمات والمتعلمين المعارف والكفايات المطلوبة. 





tarbiataalim

موقع تربية وتعليم

موقع تربوي يهتم بالشأن التربوي التعليمي بالمغرب، لنشر جديد مؤسساتكم راسلونا : tarbiawataalim@gmail.com

ضع تعليق هنا

0 تعليقات: