انعقد بمقر المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني بقلعة السراغة لقاء تواصلي تنظيمي مع هيأة المراقبة والتأطير التربوي يومه الثلاثاء 20 شتنبر 2016.

هذا اللقاء ترأسه د. عبد الحكيم حجوجي، المدير الإقليمي، رفقة محمد مونير، رئيس مصلحة تأطير المؤسسات التعليمية والتوجيه، نجية جنة، رئيسة مصلحة الشؤون التربوية، بحضور المفتشين التربويين ومفتشي التوجيه.

في كلمته التأطيرية، قدم د. عبد الحكيم حجوجي، المدير الإقليمي، عرضا تطرق في جزء منه لمستجدات الدخول المدرسي والإكراهات العديدة وآفاق الاشتغال، وفي جزء آخر لمختلف المبادرات التدبيرية والتربوية التي شرعت المديرية إما في تنفيذها أو التخطيط لها.

وأكد أنه "رغم الإكراهات العديدة التنظيمية والتدبيرية، إلا أن المديرية اتخذت شعارا جديدا منطوقه "لن ننتظر" يهدف من خلال ترجمته للعديد من التدابير للرفع من المؤشرات التدبيرية والإدارية والتربوية، وفتح ورشات عديدة تهم تحسين فضاءات المؤسسات  وجاذبيتها، ومشروع تربوي يهم الدعم وعدم انتظار قرب الامتحانات الإشهادية لإنجازه، وتفعيل حقيقي لدور مختلف مجالس المؤسسات التعليمية، مشروع ترشيد النفقات من خلال عدة إجراءات كالعمل على إصلاح المتلاشيات، ومشروع المجلة التربوية "القلعة التربوية"...".

وقد عبرت مختلف تدخلات أطر هيأة المراقبة والتأطير التربوي عن استعدادها لإنجاح الموسم الدراسي ومن خلاله المشروع التعليمي المجتمعي رغم العديد من الإكراهات التي تعوق أداءهم لمختلف المنوطة بهم لما لدورهم الأساس من أهمية راهنة لمواكبة وتأطير الموارد البشرية في مختلف المجالات.


        عبد الحليم صابر

رئيس مكتب الاتصال والعلاقات العامة
   المنسق الإقليمي لبرنامج "تيسير"






tarbiataalim

موقع تربية وتعليم

موقع تربوي يهتم بالشأن التربوي التعليمي بالمغرب، لنشر جديد مؤسساتكم راسلونا : tarbiawataalim@gmail.com

ضع تعليق هنا

0 تعليقات: