بلاغ صحفي

2450 طفلا(ة) مستفيدا(ة) من برامج التربية غير النظامية بجهة سوس ماسة




 يبلغ عدد المستفيدين من برامج التربية غير النظامية على صعيد الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة سوس ماسة ما مجموعه ألفين و450 طفلا(ة) خلال الموسم الدراسي الجديد 2016/2017، بعد أن تم التعاقد على مستوى المديريات الاقليمية الست بالجهة مع 15 جمعية  عبارة عن شبكات لعدة جمعيات، وفق محاضر لجن الانتقاء، طبقا للمذكرة الوزارية 07/2003 في شأن الشراكة بين الدولة والجمعيات.
  ولإنجاح العملية، خصصت الأكاديمية اعتمادا ماليا يصل إلى مليوني و 450 ألف درهم في ميزانية الاستثمار لتنفيذ برامج التربية غير النظامية بجهة سوس ماسة خلال الموسم الدراسي الجديد 2016/2017، بهدف تمكين الأطفال خارج المدرسة (9 /15 سنة) من الفرصة الثانية لإدماجهم في التعليم النظامي ( 80 في المائة من البرنامج)، بينما تخصص 20 في المائة من الاعتمادات المالية لمواكبة الأطفال المتعثرين دراسيا أي ما يصطلح عليه بـ" المواكبة التربوية".
وبلغ حصاد المستفيدين من العملية خلال الموسم الدراسي السابق 2015/2016 ما مجموعه 2707، تم إدماج 573 منهم (أي ما يوازي 21 في المائة من المستفيدين من برامج التربية النظامية)، فيما تم الاحتفاظ بـ1896 طفلا(ة) (أي 70 في المائة) في مراكز التربية غير النظامية بالمديريات الإقليمية الست لجهة سوس ماسة نظرا لتواجد مراكز الفرصة الثانية ببعض المناطق غير الممدرسة).
وثم اقتراح 481 مستفيدا (أي 83 في المائة) للإدماج في التعليم النظامي، وتم اقتراح 56 للإدماج في التكوين المهني (أي 11 في المائة)، أدمج منهم 39 في التدرج المهني (أي 69  في المائة) و 28 طفلا(ة) في مراكز التكوين (أي 50 في المائة).
وخلال نفس المدة،   حاز 138 طفلا(ة) على شهادة الدروس الابتدائية من أصل 213 اجتازوا الامتحان، وتم إدماج 121 طفلا(ة) بالإعدادي (أي 87 في المائة) و 26 آخرا بالتكوين المهني (18 في المائة).
وتتكفل الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة سوس ماسة بتكوين المنشطين لمراكز التربية غير النظامية في الشقين التربوي والديداكتيكي ، وكذا اقتناء المحافظ للمستفيدين من برامج التربية غير النظامية.
وتجدر الإشارة إلى أن الموسم الدراسي الحالي لأقسام التربية غير النظامية انطلق يوم الاثنين 10 أكتوبر 2016.





tarbiataalim

موقع تربية وتعليم

موقع تربوي يهتم بالشأن التربوي التعليمي بالمغرب، لنشر جديد مؤسساتكم راسلونا : tarbiawataalim@gmail.com

ضع تعليق هنا

0 تعليقات: