تنظيم لقاءات تواصلية في شأن البكالوريا المهنية
انطلقت عملية إعادة التوجيه إلى سلكي الجذوع المشتركة المهنية ومسالك البكالوريا المهنية في ظل مواصلة أجرأة المشاريع الاستراتيجية للوزارة في إطار تفعيل الرؤية الاستراتيجية للإصلاح 2015-2030، ولاسيما إرساء البكالوريا المهنية بالتعليم الثانوي التأهيلي وتوسيع مسالكها لتشمل قطاعات مهنية متعددة على المستوى الوطني استجابة لطلبات الشركاء المعنيين، وحرص الوزارة على تعزيز وتقوية المسارات المهنية.
وتهدف هذه الإجراءات إلى تنويع العرض المدرسي والتكويني بالتعليم الثانوي التأهيلي وربط الجسور بين المسارات الدراسية والتكوينات المهنية، من جهة، وملاءمتها مع متطلبات الحياة العملية من جهة أخرى.
ولهذه الغاية، فقد تم إرساء البكالوريا المهنية بالمديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني بقلعة السراغنة، علما أن سلكين تم إحداثهما في نظام البكالوريا المهنية برسم الموسم الدراسي الحالي، بثانويتي مولاي اسماعيل وتساوت التأهيليتين. وقد فتح الجذع المشترك المهني الصناعي، الذي يخول الولوج لشعبة الشبكة المعلوماتية في السنة الأولى بكالوريا، بثانوية مولاي اسماعيل التأهيلية؛ والجذع المشترك المهني الصناعي، الذي يخول الولوج لشعبة ميكانيك السيارات في السنة الأولى بكالوريا، والجذع المشترك المهني الخدماتي، الذي يخول الولوج لشعبة التجارة، بثانوية تساوت التأهيلية.
وتدرس مواد هذه الشعب بكل من الثانويتين التأهيليتين، سالفتي الذكر، بالنسبة للتعليم العام والمؤسسة التابعة لمكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل، فيما يتعلق بالتعليم المهني في إطار شبكة تمكن من الاستفادة من البنيات التحتية والتجهيزات والأطر التي تتوفر عليها.
في هذا الإطار، قامت الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة مراكش-أسفي والمديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني بقلعة السراغنة بتنظيم لقاء تواصلي يومه الثلاثاء 19 أكتوبر 2016، مع تلاميذ ثانوية تساوت التأهيلية، في أفق عقد لقاء آخر مع تلاميذ ثانوية مولاي اسماعيل التأهيلية يومه الأربعاء 20 أكتوبر 2016، وذلك للتعريف بهذا التوجه الاستراتيجي للمملكة الهادف لتنويع العرض المدرسي ولاطلاع التلاميذ على ما يميز هذا الخيار وما يتيحه من إمكانيات أكبر لولوج سوق الشغل.
ويستفيد من عملية التوجيه إلى سلكي الجذوع المشتركة المهنية والبكالوريا المهنية تلاميذ السنة الثالثة من التعليم الثانوي الإعدادي العمومي والخصوصي الراغبون في ولوج أحد الجذعين المشتركين المهنيين (الجذع المشترك المهني الصناعي، الجذع المشترك المهني الخدماتي) المفتوحين بالإقليم، كما يستفيد منها تلاميذ الجذوع المشتركة الراغبون في مواصلة دراستهم بالجذعين المشتركين المهنيين.
هذا اللقاء شهد حضور عبد الحكيم حجوجي، المدير الإقليمي، والعلامي القريشي، رئيس مصلحة التخطيط والخريطة المدرسية، ومحمد مونير، رئيس مصلحة تأطير المؤسسات التعليمية والتوجيه، وعبد العزيز بنرزوق، رئيس تدبير البكالوريا المهنية، وومثلي الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين، والأطر الإدارية والتربوية والمتعلمين. 






tarbiataalim

موقع تربية وتعليم

موقع تربوي يهتم بالشأن التربوي التعليمي بالمغرب، لنشر جديد مؤسساتكم راسلونا : tarbiawataalim@gmail.com

ضع تعليق هنا

0 تعليقات: