في إطار استراتيجية فتح أوراش مبتكرة بالاعتماد على المقاربات التشاركية والمبادرات التطوعية، بالنظر لمحدودية الإمكانيات المالية، سعت المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني لتحفيز مبادرة إعادة إصلاح المتلاشيات من الطاولات بمجموعة من المؤسسات التعليمية بمساهمة مباشرة من جمعيات أمهات وآباء وأولياء التلاميذ.
مكنت هذه المبادرة من توفير المئات من الطاولات وسد الخصاص الحاصل بمجموعة من المؤسسات التعليمية. ويرجع الفضل للأطر الإدارية والتربوية وجمعيات أمهات وآباء وأولياء التلاميذ لمجموعة من المؤسسات التعليمية من خلال الانخراط الفاعل وتوفير الإمكانيات اللازمة.
وتعتبر ثانوية مولاي اسماعيل التأهيلية إحدى المؤسسات المنخرطة بشكل إيجابي في هذه المبادرة التي مكنت من إصلاح أزيد من​ ​أربعين طاولة.





tarbiataalim

موقع تربية وتعليم

موقع تربوي يهتم بالشأن التربوي التعليمي بالمغرب، لنشر جديد مؤسساتكم راسلونا : tarbiawataalim@gmail.com

ضع تعليق هنا

0 تعليقات: