كلميم : مدير أكاديمية جهة كلميم واد نون يعطي انطلاقة فتح ورش أشغال بناء وتجهيز الشطر الثاني بالقسم الداخلي لثانوية الأمل بجماعة القصابي ويتفقد سير الأشغال بمؤسسات أخرى 

أعطى السيد عبد الله بوعرفه ، مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة كلميم وادنون ، الانطلاقة لفتح ورش أشغال بناء الشطر الثاني المتضمن لمرقدين بالقسم الداخلي لثانوية الأمل التأهيلية بالجماعة القروية-القصابي بمديرية كلميم ،وذلك يوم الخميس 06 أكتوبر 2016 على الساعة العاشرة صباحا.
وقام السيد المدير مرفوقًا بالسادة المكلف بقسم الشؤون الادارية والمالية والمكلف بمكتب البنايات والمكلف بمكتب الاتصال بالأكاديمية وبحضور السادة : مدير ثانوية الامل التأهيلية وممثلي الشركة المكلفة بتنفيذ المشروع وممثلي مكاتب  الدراسات والمراقبة التقنية والمهندس المعماري ،بزيارة لمكان بناء المرقدين وقدمت له شروحات تقنية حول المشروع .
وتندرج هذه الأوراش في سياق تنزيل التدبير رقم 12 المتعلق بتوسيع العرض المدرسي وتفعيلا للشراكة المبرمة بين الأكاديمية وولاية جهة كلميم وادنون من خلال اعتمادات المبادرة الوطنية للتنمية البشرية ضمن برنامج محاربة الهشاشة ،بحيث يضم مكتب إداري ومطبخ وقاعة للأكل ومستودع وقاعة للمطالعة وحمّام وفضاء للرفوف وسور وقائي في الشطر الاول والممول من قبل المبادرة بمبلغ يقدر ب 1.5527.030,00 درهماً وعلى أساس دفتر تحملات معد من طرف الأكاديمية إضافة إلى المساهمة في تجهيز القسم الداخلي في حدود مبلغ 200.000,00 درهم ،في حين موّلت الأكاديمية بناء وتجهيز مرقدين بطاقة استيعابية تصل إلى 144 سريرا بمواصفات جيدة في الشطر الثاني منه بمبلغ إجمالي يقدر ب 3.329.250,00 درهماً من ميزانية الاكاديمية لسنتي 2014 و2015. 
كما زار الأستاذ عبد الله بوعرفه ظروف التمدرس وعمل الأطر الادارية والتربوية بثانوية ابن خلدون الاعدادية واطلع على مرافق القسم الداخلي بها.
ويهدف الاكاديمية من خلال هذه الاتفاقية إلى تعزيز البنيات التحتية وكذا الخدمات الاجتماعية لفائدة التلميذات والتلاميذ بالوسط القروي و تحسين ظروفهم الصحية وضمان سلامتهم وراحتهم بالجماعة والدواير المجاورة،إضافة إلى نزيلات ونزلاء القسم الداخلي لثانوية ابن خلدون الاعدادية ،وذلك بغرض الحد من ظاهرة الهدر المدرسي وتشجيع الفتيات على الخصوص على التمدرس بالعالم القروي وتحسين مؤشرات التنمية الاجتماعية.
وبعد ذلك،تفقد السيد عبد الله بوعرفه ورش بناء مدرسة الواحة الابتدائية ببلدية كلميم حيث الاشغال جارية بها ،ومن المنتظر أن تستقبل التلميذات والتلاميذ في الموسم الدراسي المقبل بحول الله.
المشروع ،الذي يحتوي على إدارة وستة حجرات دراسية وقاعة متعددة الوسائط ومسكن للمدير ومطعم ومرافق صحية وأخرى رياضية ،أنجز على مساحة تقدر ب 5051 متر مربع،وبلغت تكلفته المالية حوالي 6.140.970,00 درهماً ،إذ تمت فيه مراعاة واحترام التصاميم المعتمدة في بناء المؤسسات التعليمية بالوسط الحضري.
وفي الختام اطلع المسؤول الجهوي على مشروع المركز الجديد بحي القدس ببلدية كلميم والمقترح للتكوينات ،وما يتضمنه من مرافق هامة ،واستغرقت مدة إنجازه حوالي ثمانية شهور بتكلفة مالية إجمالية من ميزانية الأكاديمية تقدر ب 7.741.242,00 درهماً ،
ويتكون المشروع ،المنجز على مساحة تقدر بحوالي 6000 متر مربع،من إدارة تضم 03 مكاتب ومصحة فضلا عن ثلاثة قاعات كبيرة مخصصة للمعامل وثلاثة قاعات أخرى مخصصة للتكوينات وقاعة للصلاة إضافة إلى مرقدين للذكور والإناث بطاقة استيعابية تقارب 60 سريرا .
هذا ،واعتبارا للرهانات المطروحة على المنظومة التربوية على مستوى جهة كلميم وادنون في سياق تفعيل الرؤية الاستراتيجية 2015/2030 ،لاسيما في جانب تعميم التمدرس والحد من ظاهرة الهدر المدرسي ،فإنه من شأن هذه المشاريع أن تقدم إسهاما هاما في دعم وتحسين الأداء وفاعلية العرض المدرسي المقدم.












tarbiataalim

موقع تربية وتعليم

موقع تربوي يهتم بالشأن التربوي التعليمي بالمغرب، لنشر جديد مؤسساتكم راسلونا : tarbiawataalim@gmail.com

ضع تعليق هنا

0 تعليقات: