شراكات دولية داعمة لمشاريع المؤسسات التعليمية بمديرية التعليم بسيدي بنور
     في إطار انفتاح المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني بسيدي بنور على مختلف الشركاء الوطنيين والدوليين، ودعما للمبادرات الجادة، والتي تبلورها المؤسسات التعليمية في شكل مشاريع هادفة، تستهدف الرقي بالمنظومة التربوية، وتنعكس إيجابا على تنمية الحس المعرفي لدى التلميذ في المقام الأول ؛انخرطت المديرية الإقليمية في عدة شراكات دولية ناجعة تجني ثمارها مجموعة من المؤسسات التعليمية التي أرست مشاريع تربوية مهمة حظيت بدعم مادي ومعنوي من شركاء المديرية الدوليين.
      من أبرز هذه الشراكات الدولية، تلك التي تم إرساؤها في إطار مشروع"PEEQ"، تنزيلا لاتفاقية الشراكة الإطار بين وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والوكالة اليابانية، والتي تم بمقتضاها دعم مشروع الثانوية الإعدادية "بن سينا" الذي يهدف إلى محاربة "الهدر المدرسي" عبر اتفاقية شراكة تم توقيعها نهاية الموسم الفارط بمقر الوزارة بحضور السيد وزير التربية الوطنية والتكوين المهني، وممثلو الوكالة اليابانية، والمدير الإقليمي للتعليم بسيدي بنور، ومدير الثانوية الإعدادية حاملة المشروع. وقد خصص اللقاء المنعقد بمقر مديرية سيدي بنور يوم الثلاثاء 22 نونبر 2016 والذي ترأسه المدير الإقليمي بحضور ممثل الوكالة اليابانية، والمنسقين الجهوي والإقليمي لمشروع "PEEQ"، ومدير المؤسسة المعنية، لتحيين المشروع في أفق المصادقة عليه في الاجتماع المقبل. ليس هذا وحسب، إذ لم يقتصر اجتماع اللجنة المشتركة على تتبع وتحيين هذا المشروع ،بل تقدمت كل من مجموعة مدارس "الرشاد" ومجموعة مدارس "الخوالدة" بمشاريع تهدف إلى تنمية الحس المعرفي والقرائي لدى التلاميذ، عبر إحداث "مكتبة مدرسية" بكل من المؤسستين. وقد تمت المصادقة في حينه على المشروع الذي تقدم به مدير مجموعة مدارس "الخوالدة"، في أفق المصادقة على المشروع الذي تقدم به مدير مجموعة مدارس "الرشاد" خلال الاجتماع المقبل.
    هذا، وتنضاف إلى قائمة الشراكات الدولية الداعمة لمشاريع المؤسسات التعليمية بمديرية سيدي بنور، الشراكة المثمرة المبرمة بين الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الدارالبيضاء- سطات وشركة "سامسونغ" وجمعية الجسر، والتي استفادت من ثمارها مجموعة مدارس "بئر الأحرش" بعدما وقع عليها الاختيار لاحتضان مشروع "القراءة الرقمية في خدمة جيل الغد". وفي هذا الإطار، زارت لجنة مختلطة تتكون من ممثلة الأكاديمية، وممثل شركة "سامسونغ"، المؤسسة المعنية بحضور رئيس مصلحة "الشؤون التربوية" بالمديرية الإقليمية، ومدير المؤسسة لمعاينة فضاء القاعة التي ستحتضن المشروع والاطلاع على تفاصيله.
      وتجدر الإشارة إلى أن مديرية سيدي بنور، سبق وأن استفادت في مرحلة أولى من تجهيز  قاعات للإعلاميات ب 14  ثانوية إعدادية بحواسيب وطابعات متطورة، بالإضافة إلى تأهيل وتزيين فضاءات هذه القاعات، وذلك في إطار اتفاقية تعاون مع شركة "سامسونغ" وشركاء أخرين في أفق تعميم هذا المشروع على باقي الثانويات الإعدادية بالإقليم؛ مثلما تجدر الإشارة إلى إرساء مديرية سيدي بنور لشراكات دولية سابقة مع جمعيتين فرنسيتين، تم بمقتضاها تجهيز أربع قاعات بحواسيب ومكتبات مدرسية بمؤسسات تعليمية ابتدائية بجماعة الوليدية...






tarbiataalim

موقع تربية وتعليم

موقع تربوي يهتم بالشأن التربوي التعليمي بالمغرب، لنشر جديد مؤسساتكم راسلونا : tarbiawataalim@gmail.com

ضع تعليق هنا

0 تعليقات: