في افتتاح فعاليات المعرض الجهوي حول COP 22 
الثلاثاء 22 نونبــر 2016 
 بمقر المديرية
   
         قال ذ : عبد الله الغول المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية لإقليم مولاي يعقوب  إن الهدف من  إقامة المعرض الجهوي البيئي بتنسيق مع جمعية تواصل لتنمية التكنولوجيات وبمشاركة المديريات الإقليمية بالجهة، جاء  من أجل الانخراط والتفاعل الذاتي مع البيئة ومتغيراتها السلبية، ومن تم الإسهام في التحسيس  ونشر الوعي البيئي لدى الأفراد والجماعات  بما يستدعيه ذلك من تعبئة شاملة لرفع مختلف التحديات التي تواجهها البيئية 

       وأبرز  المدير الإقليمي في كلمته لدى افتتاحه فعاليات المعرض الجهوي حول الcop22   الثلاثاء 22 نونبــر 2016   بمقر المديرية  الدور المحوري للتربية والتكوين في المحافظة على البيئة والتربية على القيم التي تتصل بقضاياها، والتي تلعب فيها المؤسسات التعليمية دورا رائدا من خلال عمل الأندية التربوية ومختلف الأنشطة الموازية داخل الحياة المدرسية وإيقاعاتها الزمنية عبر العديد من الأنشطة ذات الصلة  بموضوع البيئة وبتنمية الوعي البيئي لدى الناشئة من خلال برنامج أنشطة متنوع  امتد من 27 أكتوبر الماضي وإلى اليوم  واكبت المديرية الإقليمية مولاي يعقوب الحدث . 

      من جهة ثانية  أكد ذ عبد الله الغول التصدي بكل الوسائل المتاحة لمعالجتها والحد من آثارها، على عبر ضمان المشاركة الواعية والمتفاعلة مع المسألة البيئية للتلميذ والتلميذة، ومد جسور التواصل بين ما يدرس داخل الفصول الدراسية وبين الممارسات اليومية خارج أسوار المدرسة عبر مناولة الوضعيات الإشكالية المستقاة من محيط التلميذ ومنها مجاله البيئي والتي تجعله يتعرف على واقعه المجالي ويشارك في تدبير إشكالاته. 
      ويندرج  المعرض الجهوي في إطار الأنشطة المواكبة لاحتضان بلادنا للدورة 22 لمؤتمر الدول الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة بشأن التغير المناخي (cop 22)  التي جرت فعالياتها  بمدينة مراكش مابين 7 و18 نونبر الجاري، والنجاح الباهر الذي حققه على شتى المستويات،  كما يأتي كذلك  لتخليد هذا  الحدث العالمي البارز الذي راهن على نجاحه المغرب ملكا وشعبا من خلال تعبئة كل الطاقات والفعاليات السياسية والدبلوماسية والبيئية والجمعوية على المستوى الوطني والعالمي من أجل إيجاد الحلول الناجعة والمستدامة للتغيرات المناخية وضمان الانخراط الإيجابي والملتزم لكل مكونات المجتمع الدولي بالمحافظة على البيئة وعلى المحيط
     وثمن  المسؤول الأول عن الشأن التربوي بالإقليم مختلف المجهودات التي يقوم بها الجسم التربوي  بالإقليم في سبيل التربية على البيئية السليمة والإسهام في تحقيق التنمية المستدامة، بما يخدم ناشئتنا ووطننا العزيز متمنيا المزيد من  الإشعاع المأمول وتحقيق كل الغايات المرجوة من ورائه، شاكرا جميع من ساهموا في إعداده وتنظيمه 
   إلى ذلك وبعد زيارة المدير الإقليمي لأروقة  المعرض الجهوي تابع ندوة   عرض حصيلة المديرية ، كما  حضر أطوار ندوة حول الطاقات المتجددة وعلاقتها بالتنمية المستدامة ومتابعة فصول  مناقشة محاورها 






tarbiataalim

موقع تربية وتعليم

موقع تربوي يهتم بالشأن التربوي التعليمي بالمغرب، لنشر جديد مؤسساتكم راسلونا : tarbiawataalim@gmail.com

ضع تعليق هنا

0 تعليقات: